Accessibility links

خلصت دراسة حديثة أجراها خبراء في علم النفس إلى أن 60 في المئة من الأسرار التي يحتفظ بها الغالبية العظمى من الناس تتعلق بالكذب أو الأمور المالية.

وأضافت أن 47 في المئة من هذه الأسرار تتعلق بخيانة الثقة، و33 في المئة إما بخصوص سرقة أو علاقة خفية أو عدم الرضا في العمل.

وصنفت الدراسة التي نشرتها مجلة علم النفس الاجتماعي والفردي الأميركية في أيار/مايو 13 ألف سر في 34 فئة.

وطُلب من 1000 شخص خضعوا للدارسة كشف سر من أسرارهم، وعلى أساسه وضع الباحثون الفئات الـ34 التي كان من ضمنها: إيذاء شخص، استخدام الممنوعات والإدمان، السرقة سواء من شخص أو من مؤسسة، أعمال غير قانونية، إيذاء الذات، الحمل أو الإجهاض، الكذب والغش.

واندرجت تحت تلك الفئات أيضا أسرار تتعلق بالتعرض لصدمة، إساءة الأمانة، الخيانة، العاطفة أو الجسد، مفاجأة، هواية، سر عائلي، الادعاء بمحبة شخص أو شيء ما على عكس الحقيقة، الإيمان، سر مالي، وظيفة سرية، الطموح، أو تصرف غير مألوف.

وتم عرض هذه القائمة على مجموعة أخرى من الأشخاص ليتبين أن كل شخص يحتفظ بما معدله 13 سرا، لم يبح بخمسة منها على الأقل.

وأشارت الدراسة إلى التأثير السلبي لعبء الاحتفاظ بالأسرار، خصوصا وأن الخطر المترتب على انكشافها بسيط أحيانا.

المصدر: الإندبندنت

XS
SM
MD
LG