Accessibility links

اختفت قبل 80 عاما.. البحث عن أميليا إيرهارت لم يتوقف


إيميليا إيرهارت قبل إقلاع طائرتها

في الثاني من تموز/ يوليو عام 1937، كانت الطيارة الأميركية أميليا إيرهارت في طريقها لتصبح أول امرأة تطوف الكرة الأرضية، لكنها اختفت من دون أي أثر لها حتى اليوم.

أقلعت إيرهارت وملاح الطائرة فريد نونان على متن "لوكهيد إلكترا" من غينيا الجديدة، وفي طريقها إلى جزيرة "هاو-لاند" بالمحيط الهادئ واجهت على ما يبدو مشاكل فنية أنهت رحلتها.

وعلى الرغم من مرور 80 عاما على الحادث، لا تزال بعثات استكشافية تأمل العثور على بقايا الطيارة المشهورة ومعرفة الأسباب التي أنهت رحلتها.

من بين هذه الجهود حملة بدأت رحلتها السبت من جزر فيجي، وهي نتاج تعاون مشترك بين ناشونال جيوغرافك وشركة الرحلات Betchart Expeditions والمجموعة الدولية لاستعادة الطائرات التاريخية.

ولم يتم الكشف عن ميزانية هذه البعثة، إلا أن محاولات سابقة كلفت الممولين مبالغا تتراوح بين 500 ألف دولار ومليونين.

شاهد فيديو للحظة إقلاع طائرة إيرهارت قبل ثمانية عقود:

XS
SM
MD
LG