Accessibility links

ديلون: 350 من عناصر داعش استسلموا في الرقة


عناصر من سورية الديموقراطية يحتفلون بالتقدم في الرقة

قال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش الكولونيل راين ديلون الثلاثاء إن 90 في المئة من الرقة أصبحت محررة وإن 350 من عناصر داعش استسلموا لقوات سورية الديموقراطية خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف ديلون في مؤتمر صحافي مع مراسلي البنتاغون من مقره في بغداد أن عناصر قوات سورية الديموقراطية الذين هزموا داعش في الرقة معظمهم من العرب، مشيرا إلى أن حوالي 1300 مدني نقلوا إلى مناطق آمنة خلال الساعات الـ96 الماضية.

وأوضح أن التحالف قوض قدرة داعش على تمويل عملياته وقلص عائداته من النفط بنسبة 90 في المئة، مضيفا أن تدفق المقاتلين الأجانب تراجع "من 1500 في الشهر ... إلى تقريبا لا شيء".

وأوقف التحالف تقدم داعش "على كل الجبهات"، ونجح في طرده من 87 في المئة من الأراضي التي كانت تحت سيطرته، حسب ديلون.

تحديث (14:14 ت.غ)

أفاد المتحدث باسم البنتاغون أدريان غالاواي في حديث لـ"الحرة" باستسلام المئات من مقاتلي داعش في الرقة واعتقالهم جميعا.

ويأتي تصريح غالاوي فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن "معظم من تبقوا" من عناصر داعش في الرقة "استسلموا".

تحديث (13:20 ت.غ)

قوات سورية الديموقراطية تعلن السيطرة على مدينة الرقة بالكامل

أعلنت قوات سورية الديموقراطية الثلاثاء السيطرة بشكل كامل على مدينة الرقة التي كانت تعد أبرز معقل لداعش في سورية.

وقال طلال سلو المتحدث الرسمي باسم القوات التي تدعمها الولايات المتحدة، لوكالة الصحافة الفرنسية "تم الانتهاء من العمليات العسكرية في الرقة".

وأشار سلو إلى أن هناك عمليات تمشيط تجري الآن للقضاء على الخلايا النائمة وتطهير المدينة من الألغام التي زرعها المتشددون وسط المدينة.

ويأتي هذا الإعلان بعد سيطرة قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن على الملعب البلدي صباح الثلاثاء، بعد ساعات من طرد التنظيم من دوار النعيم.

تحديث (5:52 ت.غ)

سيطرت قوات سورية الديموقراطية في إطار المرحلة الأخيرة لعملية "غضب الفرات" على المشفى الوطني وسط مدينة الرقة الثلاثاء، مضيقة بهذا الخناق على ما تبقى من عناصر داعش في المدينة السورية.

وقالت القوات إنها قتلت في المشفى الذي كان مركزا استراتيجيا لداعش، 22 من عناصر التنظيم الأجانب.

وأوضحت أنها تخوض في هذه الاثناء اشتباكات عنيفة في محيط الملعب البلدي في الرقة.

وقال المتحدث باسم عملية العزم الصلب التابعة للتحالف الدولي لمحاربة داعش الكولونيل راين ديلون في حديث لـ"راديو سوا"، إن قوات سورية الديموقراطية تسيطر بالفعل على 85 في المئة من مساحة مدينة الرقة، مشيرا إلى أن إعلان تحرير المدينة بالكامل أصبح مسألة وقت فقط.

وأكد المتحدث العسكري الأميركي أن استعادة السيطرة الكاملة على الرقة ستكون ضربة موجعة لداعش، إذ تقوض قدراته على شن هجمات في الخارج وتجنيد المقاتلين الأجانب.

ويدعم التحالف الدولي قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية، والتي أطلقت عملية عسكرية في حزيران/ يونيو الماضي لاستعادة الرقة من داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG