Accessibility links

هو أفضل حارس مرمى في قطاع غزة. تميز مع ناديه شباب رفح لسنوات.

لكن الكرة وحدها لا تكفي في قطاع غزة كمصدر دخل للاعب باسل الصباحين أو لأي من أقرانه الذين يحترفون كرة القدم.

فأوضاع هؤلاء تختلف عن أي بلد في العالم حيث أصبحت كرة القدم مصدرا للثراء والشهرة.

الصباحين الذي يبلغ من العمر 27 عاما يبذل كل ما بوسعه لكسب قوت يومه، لكنه لم يتوقف يوما عن ممارسة رياضته المفضلة، كرة القدم.

سري الخليلي التقى الصباحين وأعد التقرير الصوتي التالي الذي يقرأه إحسان الخالدي.

XS
SM
MD
LG