Accessibility links

بسبب البطالة.. سعوديات 'يغسلن الموتى'


مشهد من العاصمة الرياض

دفع الإحباط من طول انتظار الوظيفة التي تليق بالشهادة الدراسية لـ20 فتاة سعودية إلى القبول بمهنة "غسل الموتى" في مقابر مدينة جدة للحصول على دخل مالي يقي عائلاتهن شر العوز.

هذا ما كشفت عنه صحيفة عكاظ السعودية التي التقت عددا من الفتيات اللواتي يعملن في هذه المهنة، حيث قالت إحداهن إن التعامل مع جثث الموتى سبب لها مشكلات ومتاعب نفسية يومية.

وحسب الصحيفة فإن مستويات مؤهلات الفتيات العلمية تختلف من واحدة لأخرى، مشيرة إلى أن الفتيات غسلن في عام 2016 فقط 8418 امرأة متوفية، من ضمنهن 4383 من الجنسية السعودية.

وتعاني بعض الفتيات كوابيس تقلقهن، بسبب التعامل اليومي مع جثث الموتى.

وتقول إحدى الفتيات للصحيفة إن متاعب هذه المهنة تجاوزت الكوابيس والانعاكسات النفسية، إلى مشكلات اجتماعية ونظرة الجيران والمحيطين الدونية لهن كونهن يعملن بهذه المهنة.

وأشارت أخرى إلى أن من بين المواقف الصعبة التي عاشتها خلال أداء عملها أن جنازة بسيارة إسعاف وصلت إلى مكان العمل، لكن من دون أن أي مرافق من الأهل أو الأقارب للمتوفى قائلة " لقد أشعرني بألم وحزن شديدين".

ومن صعوبات العمل في هذه المهنة حسب بعض الفتيات، حالة الخوف التي تدخل في نفوسهن بسبب مشاهد الجثث التي تعرضت لحوادث الطرق أو الحريق وغيرها من الحوادث التي تشوه معالم الجثة.

المصدر: صحف سعودية محلية

XS
SM
MD
LG