Accessibility links

رويترز: مسؤول سعودي ينفي تنحي بن نايف تحت الضغط


محمد بن نايف يتوسط الملك سلمان ونجله محمد بن سلمان

نفى مسؤول سعودي كبير الأربعاء حدوث أي خطأ في الطريقة التي أعفي بها الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد لصالح الأمير محمد بن سلمان.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت في وقت سابق الأربعاء عن مصادر قولها إن بن نايف أجبر على التنحي في "انقلاب قصر" قاده العاهل السعودي بسبب تأثير إدمان العقاقير المسكنة على قرارات بن نايف.

وقال المسؤول السعودي إن الرواية بأكملها "لا أساس لها وغير صحيحة فضلا عن كونها هراء".

وأضاف "القصة الواردة هنا محض خيال ترقى إلى قصص أفلام هوليوود".

ولم يشر البيان إلى مزاعم استخدام بن نايف لعقاقير مثل المورفين للتغلب على الآلام التي عانى منها بعدما فجر مهاجم نفسه أمامه في قصره عام 2009.

وأوضح المسؤول السعودي أن محمد بن نايف أُعفي من منصبه لاعتبارات المصلحة الوطنية ولم يتعرض لأي "ضغط أو عدم احترام"، مشيرا إلى أن أسباب الإعفاء "سرية".

وأفادت مصادر مطلعة بأن بن نايف رهن الإقامة الجبرية في منزله في أعقاب إعفائه من منصبه، لكن المسؤول السعودي الذي تحدثت إليه رويترز قال إنه استقبل ضيوفا من بينهم الملك وولي العهد الجديد.

وعلى الرغم من إشارة المصادر إلى أن الملك سلمان قد يتنحى لصالح ابنه الأمير محمد، شدد المسؤول على أن العاهل السعودي "بصحة ممتازة".

"التنحي"

وكان مصدر مقرب من الأمير محمد بن نايف قد ذكر أن الملك أمره في الاجتماع بالتنحي لصالح ابنه الأثير الأمير محمد بن سلمان لأن إدمانه العقاقير المسكنة يؤثر على حكم ولي العهد على الأمور وتقديره لها، حسب رويترز.

وقال المصدر "الملك جاء للقاء محمد بن نايف وكانا وحدهما في الغرفة وقال له: أريدك أن تتنحى، لأنك لم تستمع للنصيحة بأن تتلقى العلاج من إدمانك الذي يؤثر بصورة خطيرة على قراراتك".

وأبلغ ثلاثة أشخاص مطلعين على ما يدور في البلاط الملكي وأربعة مسؤولين عرب على صلة بأسرة آل سعود الحاكمة ودبلوماسيون في المنطقة رويترز أن محمد بن نايف فوجئ بتلقيه أمرا بالتنحي.

وأوضحت المصادر أن محمد بن نايف لم يتوقع أن يفقد منصبه لمصلحة محمد بن سلمان الذي يرى بن نايف أنه ارتكب عددا من الأخطاء السياسية مثل تعامله مع الصراع في اليمن وإلغائه المزايا المالية للموظفين الحكوميين.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG