Accessibility links

مشكوك فيها.. وثيقة تستفز السعوديين


بلغ حجم التحويلات المالية للأجانب في المملكة 140 مليار ريال عام 2015.

"البطاقة الخضراء - الغرين كارد" السعودية، تعود إلى الواجهة من جديد وتتصدر نقاشات سعوديين على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب وثيقة يشكك كثيرون في أصالتها.

ناشطون تداولوا الوثيقة (غير المؤكدة) التي تحدثت عن 14 امتيازا ستمنحها البطاقة الخضراء للمقيمين في المملكة، ما دفعهم إلى إطلاق هاشتاغ "#الشعب_ضد_البطاقة_الخضراء".

شاهد الوثيقة التي تداولها ناشطون عن امتيازات البطاقة الخضراء.​

وعبر سعوديون عن غضبهم معتبرين الأمر "جريمة في حق الوطن"، رغم أن الوثيقة لم يثبت صدورها عن أي جهة رسمية.

وكان ولي ولي العهد محمد بن سلمان قد صرح في مقابلة مع وسيلة إعلام عربية أن البطاقة الخضراء تهدف إلى الاستفادة من المقيمين وتشجيعهم على الاستثمار داخل الممكلة بدلا من تحويل أموالهم على بلدانهم الأصلية.

ورغم التشكيك فيما يتم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي من امتيازات ستمنح للمقيمين، إلا أن ذلك الأمر لم يمنع أصواتا معارضة من التعبير عن رفضها لأي خطوة من شأنها منح الأجانب حقوقا في المملكة.

ويتزامن هذا النقاش مع حملة "وطن بلا مخالف" التي أطلقتها السلطات السعودية لترحيل المقيمين غير الشرعيين.

واعتبر ناشطون أن معارضتهم لمشروع "البطاقة الخضراء" نابعة من المعاناة التي يعيشها المواطن السعودي خاصة مشكلة البطالة وقلة الوظائف.

وشرح مقيمون في السعودية معاناتهم بسبب غياب أنظمة تحمي وجودهم في الممكلة خاصة من ولدوا فيها.

ووصف سعوديون نظام كفالة الأجانب السائد حاليا بـ"العبودية"، معتبرين أن "البطاقة الخضراء" إن تم إقرارها ستعود بالفائدة على اقتصاد المملكة.

المصدر: وسائل إعلام/شبكات التواصل الاجتماعي

XS
SM
MD
LG