Accessibility links

السعودية.. إطلاق أول مدرسة لتعليم السياقة للسيدات


سيدة سعودية تقود سيارتها في جدة

بعد أيام قليلة من صدور قرار وصف بـ"التاريخي" للملك سلمان بن عبد العزيز، يقضي بإصدار رخص قيادة السيارات للسيدات في البلاد، أعلنت جامعة سعودية نيتها تأسيس مدرسة خاصة للتعليم السياقة للسيدات.

وقال بيان صادر عن جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن إن حرمها الجامعي سيحتضن أول مدرسة لتعليم القيادة للنساء، وإنها تناقش المبادرة مع الجهات المختصة.

وتصنف الجامعة حسب موقعها الإلكتروني بـ"أكبر جامعة نسائية في العالم"، وأكدت الأخبار التي تداولتها وسائل إعلام سعودية بخصوص استعدادها لإطلاق أول مدرسة لتعليم السياقة للسيدات.

وتفكر الجامعة السعودية بتخصيص ساحة الجامعة لتدريب الراغبات من السعوديات في اكتساب مهارات السياقة.

يكلف سائق العائلة حوالي 480 دولار شهريا
يكلف سائق العائلة حوالي 480 دولار شهريا

ومباشرة بعد صدور قرار السماح للسعوديات بقيادة السيارة، بادرت جامعات سعودية إلى الإشادة بالقرار، كجامعة الطائف التي "أعلنت تخصيص مواقف لسيارات منسوباتها من الأكاديميات والطالبات، لتلتحق بها جامعة الملك سعود بتخصيص 4500 موقف لسيارات منسوباتها"، وفق ما نقلت صحيفة عكاظ.

ومن المنتظر أن تعلن جامعة الأميرة نورة في الرياض تفاصيل ولوج دروس السياقة في الأيام القليلة المقبلة.

وقرار الملك سلمان لم ينتصر فقط لمطلب حقوقي رفعته السعوديات منذ سنوات، بل من شأنه أيضا أن يخفف العبء عن آلاف الأسر السعودية التي كانت تعتمد في تنقلات نسائها على سائق العائلة.

وأوضحت صحيفة الشرق الأوسط أن تكاليف سائق العائلة، تتراوح ما بين 1000 و1800 ريال سعودي أي حوالي 480 دولارا، دون احتساب مصاريف استقدامه التي تصل أحيانا لأكثر من 4000 دولار أميركي.

يكلف سائق العائلة حوالي 480 دولار شهريا
يكلف سائق العائلة حوالي 480 دولار شهريا

وبعد صدور القرار، أعربت بعض الأصوات في السعودية عن رفضها له، إذ أصدرت النيابة العامة في المملكة مذكرة اعتقال نهاية الأسبوع، بحق شخص دعا على تويتر لقتل كل من يؤيد قيادة النساء في السعودية، كما تلاحق السلطات السعودية شخصا آخر هدد في مقطع فيديو النساء اللواتي سيقررن القيادة بحرق سياراتهن.

المصدر: جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/وسائل إعلام سعودية

XS
SM
MD
LG