Accessibility links

هيئة سعودية: نسعى لترفيه شبيه بما يحدث في لندن ونيويورك


أحد مراكز التسوق في الرياض

في أيار/مايو 2016 أنشأت الحكومة السعودية "الهيئة العامة للترفيه" في إطار خطتها لإدخال تغيير على الساحة الثقافية، ضمن "رؤية 2030"، التي تتضمن تغييرات اقتصادية واجتماعية.

وواجهت الحفلات والفعاليات الترفيهية التي تنظمها هيئة الترفيه في السعودية انتقادات من رجال دين ومحافظين، يرون أنها مخالفة لتعاليم الإسلام والتقاليد المجتمعية للمملكة.

وقال رئيس هيئة الترفيه في السعودية أحمد الخطيب في حوار مع وكالة رويترز، إن المملكة ستفتح دور سينما وستبني دار أوبرا عالمية "يوما ما".

وأضاف الخطيب أن المحافظين الذين انتقدوا الإصلاحات "يدركون تدريجيا أن معظم السعوديين ،وغالبيتهم تحت سن الـ30، يرغبون في هذه التغييرات"، موضحا أن هدفه توفير ترفيه "يشبه بنسبة 99 في المئة ما يحدث في لندن ونيويورك".

وفي ما يتعلق بوجهة نظر السعوديين حيال هيئة الترفيه، قال الخطيب: "أعتقد أننا نفوز بالنقاش"، مضيفا أن "القليل من السعوديين متحررون والقليل أيضا محافظون لكن الأغلبية معتدلون".

وتعول الهيئة في أنشطتها الترفيهية على الشريحة الوسطى التي تمثل 80 في المئة من السكان، وفقا للخطيب، الذي يتابع "يمكن للمحافظين ببساطة التزام منازلهم إذا لم يهتموا بالفعاليات".

أما عن احتمالية إنشاء دور للسينما في السعودية، قال الخطيب "سنحقق ذلك. أعرف كيف لكن لا أعرف متى".

وتزامنا مع تصريحات رئيس هيئة الترفيه، انتشر هاشتاغ "افتتاح السينما قريبا" على موقع تويتر. وتباينت ردود فعل السعوديين بين مؤيد ومعارض:​

XS
SM
MD
LG