Accessibility links

السعودية: يوميا ثمانية ملايين وجبة في القمامة


فريق جميعة خيرات لحفظ النعمة

كشفت إحصائيات أعلنت عنها جمعية خيرات الناشطة في مجال محاربة ظاهرة الإسراف في الطعام في السعودية أن المملكة تهدر يوميا ثمانية ملايين وجبة طعام.

وأوضحت رسوم توضيحية نشرها الموقع الرسمي للجمعية أن حجم كمية "الطعام المهدر للفرد الواحد في المملكة تقدر بـ 250 كيلوغراما، وهو الأعلى عالميا"، مشيرة أيضا إلى أن "90 في المئة من الأكل في الحفلات لا يستفاد منه".

وفي حوار صحافي مع يومية سعودية، استنكرت رئيسة الجمعية نورة العجمي هدر السعوديين للطعام وقالت "يؤسفني أن تحتل بلدي المرتبة الأولى في قائمة أكثر الدول إهدارا للطعام بـ427 طنا من الغذاء المهدور. ثمانية ملايين وجبة تُهدر يومياً في المنازل بالسعودية، بقيمة 70 مليون ريال، وهي كمية تُشبِع أهل الرياض".

وأضافت "90 بالمئة من المنازل في السعودية يقومون برمي الوجبات المتبقية يومياً، ويرجع ذلك إلى ثقافة المجتمع السعودي، التي تستلزم دائماً توفير غذاء أكثر من احتياج الفرد من باب الكرم والسخاء في العطاء؛ وهذا يتنافى مع تعاليم ديننا الحنيف".

وتحاول الجمعية محاربة هدر الطعام في السعودية من خلال ورشات للتوعية كما تقوم أيضا بدعوة الأسر والفنادق وصالات الأفراح إلى التبرع بكميات الطعام المتبقية قصد إعادة تلفيفها وتوزيعها على المحتاجين.

وحسب أرقام الجمعية، فإن أكثر من 60 ألف وجبة يتم حفظها وتوزيعها شهريا في المملكة.

وتقوم فكرة الجمعية على إرسال فريق ميداني إلى المناسبات الخاصة والعامة، لجمع ما تبقى من الطعام وإعادة تغليفه وتخزينه بقصد توزيعه على أكثر من 130 أسرة محتاجة مسجلة لدى الجمعية.

وأوضحت العجمي لصحيفة سبق "إن الجمعية تخطط لحفظ ما لا يقل عن مليوني وجبة، وإطعام أكثر من 300 ألف مستفيد، والتقليل من نسبة الهدر إلى 0 في المئة".

وقدرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة عدد الجوعى أو الذين يشكون أحد أنواع سوء التغذية في العالم بـ795 مليون شخص في الفترة بين 2014 و2016.

المصدر: الموقع الرسمي لجميعة خيرات/سبق

XS
SM
MD
LG