Accessibility links

الملك يهنيء الفرعون.. ما هو الطموح المقبل لمحمد صلاح؟


صورة من حساب محمد صلاح على تويتر

بعد ليلة توج فيها بلقب لاعب العام في إنكلترا، انهال المديح مجددا على مهاجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنكليزي محمد صلاح الذي حصد ثالث ألقابه الفردية في الموسم الكروي الجاري بعد تتويجين بلقب الأفضل في إفريقيا.

ولعل التهنئة الأبرز جاءت الاثنين من أسطورة الكرة البرازيلية بيليه، الفائز بكأس العالم في ثلاث مناسبات والملقب بالملك، الذي قال إنه يتطلع إلى المزيد من اللاعب المصري "في دوري أبطال أوروبا وكأس العالم... من الرائع مشاهدتك".

اقرأ أيضا: المصري محمد صلاح.. لاعب العام في إنكلترا

الثناء على صلاح من قبل بيليه، الذي يعد أحد أفضل اللاعبين في التاريخ، ليس غريبا فموسم 2017/2018 شهد تحولا في مسيرة صلاح الذي كان قبل ست سنوات يلعب في الدوري المصري لصالح نادي المقاولون العرب.

مسيرة اللاعب المصري تسارعت بالانتقال إلى بازل السويسري في 2012 مقابل 2.5 مليون يورو قبل أن يتنقل بين أندية تشيلسي الإنكليزي وفيورنتينا روما الإيطاليين قبل أن يرحل الصيف الماضي إلى ليفربول مقابل 42 مليون يورو.

ورغم أن البعض شكك في قدرة صلاح على تحقيق نجاحات في الدوري الإنكليزي بسبب تجربته السابقة مع تشيلسي، إلا أن اللاعب المصري رد بتسجيل 41 هدفا وصناعة 13 آخرين في 46 مباراة هذ الموسم مع ليفربول، لترتفع قيمته السوقية إلى 80 مليون يورو حسب موقع "ترانسفر ماركت" المتخصص.

شاهد:

أرقام صلاح المبهرة جعلته يربح جائزة اللاعب الأفضل في إنكلترا هذا العام بتصويت رابطة اللاعبين المحترفين.

وكان المهاجم الدولي سبق له الفوز بجائزة لاعب العام في أفريقيا مهداة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وكذلك هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وجاء ذلك بعدما قاد منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم المقبلة في روسيا بعد 28 عاما من الغياب وكذلك إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية بعد ما تخلف منتخب مصر عن المشاركة في ثلاث مناسبات.

وينتظر صلاح الثلاثاء خوض مواجهة أمام فريقه السابق روما في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وهي المشاركة الأولى للاعب مصري في هذا الدور من المسابقة الغائبة عن خزائن ليفربول منذ 2005.

وكذلك يتبقى أمامه ثلاث مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز يحتاج خلالها لتسجيل أربعة أهداف ليصبح صاحب أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد في تاريخ المسابقة.

أين يتوقف طموح اللاعب الملقب بالفرعون؟ يقول صلاح في مقابلة مع صحيفة إندبندنت البريطانية إنه يركز في الوقت الحالي على الفوز بدوري أبطال أوروبا، بعد أن حسم نادي مانشستر سيتي لقب الدوري المحلي، مضيفا "غير ذلك لا شيء يهم".

ومن المتوقع أن يكون صلاح بنهاية العام أحد المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم، غير أن مهمة قيادة منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم تنتظره في الصيف المقبل.

XS
SM
MD
LG