Accessibility links

موسكو ترفض مناقشة علاقة حقوق الإنسان بالأمن


نيكي هالي

عرقلت روسيا الاثنين المساعي الأميركية لتنظيم نقاش رفيع المستوى في مجلس الأمن الدولي حول حقوق الإنسان يعقد في نيسان/ أبريل القادم.

واعتبر سفير روسيا بالوكالة لدى المنظمة الأممية بيتر إيليتشيف أن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يشكل إطارا أكثر ملاءمة من مجلس الأمن لبحث هذه القضية.

وقال إن "مجرد بيان عام يقول إن السلام والأمن الدوليين مهددان بانتهاكات حقوق الإنسان ليس صحيحا".

وطالبت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي بعقد هذه الجلسة في 18 نيسان/ أبريل، لكنها لا تزال غير مدرجة على برنامج العمل الرسمي الذي وافق عليه مجلس الأمن لهذا الشهر.

وأوضح دبلوماسيون أن الصين وبوليفيا ومصر كانت قد أبدت بدورها تحفظها على تنظيم هذا النقاش الذي يشكل بندا رئيسيا في أجندة الرئاسة الأميركية لمجلس الأمن.

وقال سفير الصين لو جيي للصحافيين إنه يعتقد بإمكان التوصل إلى "مخرج" يحل هذا الخلاف.

واعتبرت هالي الأسبوع الفائت أن معرفة الدول التي ستعارض هذه الجلسة علنا هو أمر بالغ الدلالة، وتابعت أمام مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك "لا يمكن الحصول على السلام والأمن بمعزل عن حقوق الإنسان".

XS
SM
MD
LG