Accessibility links

مسؤول: ترامب لن يدعم حملة مور الانتخابية 


روي مور

لن يدعم الرئيس دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري لشغل أحد مقعدي ألاباما في مجلس الشيوخ روي مور الذي يواجه اتهامات بالتحرش الجنسي.

وقال مسؤول في البيت الأبيض لوكالة أسوشييتد برس إن ترامب لن يسافر إلى ألاباما لدعم حملة مور قبل الانتخابات المزمع عقدها في 12 كانون الأول/ ديسمبر.

ولم يدعم الرئيس المرشح الجمهوري الذي طالته اتهامات بالتحرش الجنسي، على الرغم من انتقاده لمنافسه الديموقراطي دوغ جونز الذي وصفه بالضعيف فيما يتعلق بمحاربة الجريمة والهجرة غير المشروعة. وقال الرئيس إن انتخاب جونز سيناتورا سيكون "كارثة".

وكان السيناتور الجمهوري لندزي غرام (ساوث كارولاينا) قد ناقش احتمالية فوز مور أو خسارته، مشيرا إلى أن الاحتمال الأول سيزيد من التساؤلات حول حقيقة اتهامات التحرش الجنسي المحيطة به وحول ما إذا كان سيتعين على مجلس الشيوخ إقالته من منصبه، بينما يعني الاحتمال الثاني فوز الحزب الديموقراطي بمقعد ألاباما في الوقت الذي يحتاج فيه الجمهوريون إلى تمرير أجندتهم التشريعية.

ويأتي هذا النقاش بعدما اتهمت سيدة من ألاباما مور بـ"سوء التصرف الجنسي" معها عام 1979، عندما كانت في الـ14 من عمرها وكان مرشح مجلس الشيوخ يبلغ حينها من العمر 32 عاما، وفق تقرير لصحيفة واشنطن بوست قبل أسبوعين.

وقالت أربع نساء أخريات للصحيفة إن مور تودد إليهن عندما كن في الـ18 من العمر أو أصغر، وكان هو في مطلع الثلاثينات ويعمل مساعدا للمدعي العام للولاية.

XS
SM
MD
LG