Accessibility links

مسؤول أميركي: على بورما إعادة الروهينغا إلى قراهم


أفراد من أقلية الروهينغا فروا من العنف في بورما، أرشيف

حث مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية السبت بورما على إعادة مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا إلى قراهم بعد فرارهم إلى بنغلادش من العنف في ولاية راخين.

وقال مساعد وزير الخارجية بالإنابة سايمن هنشاو الذي زار مخيمات اللاجئين في جنوب شرق بنغلادش إن على بورما "التحقيق في تقارير عن ارتكاب أعمال وحشية" في راخين.

وفر أكثر من 600 ألف من أقلية الروهينغا إلى بنغلادش منذ أواخر آب/أغسطس بعد حملة أمنية اعتبرتها الأمم المتحدة "تطهيرا عرقيا".

وانضم أفراد الأقلية في مخيمات مكتظة في جنوب شرق بنغلادش إلى أكثر من 200 ألف من الروهينغا يعيشون هناك بعد فرارهم من موجات عنف سابقة.

وبعد أسابيع من الضغوط الدولية المكثفة، وافقت بورما على السماح بعودة الروهينغا الذين يستوفون معايير "التحقق" من هوياتهم.

لكن هذه المعايير لا تزال غير واضحة المعالم، ما يزيد المخاوف من أنها قد تستخدم للحد من عدد العائدين.

واقترح أعضاء في الكونغرس الأميركي الجمعة فرض عقوبات جديدة على الجيش البورمي للضغط على الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا لوقف إساءة معاملة الروهينغا.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG