Accessibility links

تقارير صحافية: مولر يحقق في احتمال 'عرقلة' ترامب للعدالة


روبرت مولر

أفادت صحف أميركية بأن المستشار الخاص روبرت مولر المكلف التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية ووجود روابط محتملة بين موسكو وحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، وسع نطاق التحقيق ليشمل النظر في احتمال قيام الأخير بـ"عرقلة سير العدالة".

وينفي الرئيس بشدة الاتهامات والمزاعم في القضية.

ونقلت صحف واشنطن بوست ونيويورك تايمز وول ستريت جورنال في تقارير نشرتها مساء الأربعاء عن مصادر مطلعة على مسار القضية، قولها إن مولر يعتزم مقابلة مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس، ومدير وكالة الأمن القومي مايكل روجرز، ونائب مدير وكالة الأمن القومي السابق ريتشارد ليجيت.

وحسب التقارير، فإن ليجيت كتب مذكرة وصف فيها اتصالا بين ترامب وكوتس، طلب فيه الرئيس القول علنا أن لا روابط بين حملته وروسيا. وأضافت واشنطن بوست التي نشرت تقريرها أولا، أن الرئيس طلب الأمر ذاته من روجرز.

وردا على التقارير، قال مارك كورالو المتحدث باسم محامي الرئيس مارك كاسويتز، إن المعلومات المسربة من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي FBI والمتعلقة بالرئيس "مشينة، وليس لها مبرر، وغير قانونية".

وانتقدت رئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري رونا مكدانيل تقرير واشنطن بوست، ووصفته بأنه "اتهام لا أساس له"، مضيفة في بيان "لا يوجد حتى الآن دليل على عرقلة العدالة، كما أن القادة الحاليين والسابقين في أجهزة الاستخبارات قالوا مرارا إنه لم يبذل أي جهد لعرقلة التحقيق بأي شكل".

وكان ترامب قد نفى أن يكون قد أبلغ مدير FBI السابق جيمس كومي بأنه يأمل إغلاق التحقيق الخاص بمستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وكلفت وزارة العدل المحامي ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأسبق مولر إجراء تحقيق مستقل حول التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية العام الماضي، عقب إقالة ترامب كومي من منصبه.

XS
SM
MD
LG