Accessibility links

معركة الرقة.. 'غضب الفرات' في مراحلها الأخيرة


خريطة توضح تقدم قوات سورية الديموقراطية (المصدر: موقع قوات سورية الديموقراطية)

فرضت قوات سورية الديموقراطية سيطرتها على 80 في المئة من مساحة مدينة الرقة التي كانت معقل داعش الرئيسي في سورية، بعد أن بدأت هجوما في المحور الشمالي للمدينة تمكنت خلاله من تحرير عدد من الأحياء.

وقالت القيادة العامة لهذه القوات التي تتلقى دعما من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، إن هذه التطورات تبشر بدخول عملية "غضب الفرات" التي بدأت في حزيران/ يونيو الماضي، مراحلها الأخيرة.

وأضافت في بيان أصدرته الأربعاء بأن المعركة "شارفت على النهاية"، وأن قوات سورية الديموقراطية تلاحق ما تبقى من عناصر داعش في أحياء وصوامع المحور الشمالي.

وطردت قوات سورية الديموقراطية منذ فتح جبهة في المحور الشمالي للرقة قبل خمسة أيام، من أحياء تشرين والرميلة والروضة والمطحنة، وقالت إن وحداتها حررت المئات من العائلات وأجلتها إلى مناطق آمنة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بانسحاب مقاتلي داعش من "حي الأمين ومركز المدينة والمجمع الحكومي وبعض المباني في وسط المدينة".

XS
SM
MD
LG