Accessibility links

'راديو سوا' يحتفل بمرور 15 عاما على انطلاقته


Sawa

يحتفل "راديو سوا" الأربعاء في الـ22 من آذار/ مارس بالذكرى السنوية الـ15 لانطلاقته التي أسهمت عبر تغطيته الدقيقة والمحايدة للأحداث في تغيير المشهد الإعلامي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فمنذ بدايته عام 2002، تميز "راديو سوا" بتقديم محتوى مبتكر يجمع بين أخبار دقيقة وموضوعية، وفقرات ترفيهية تتضمن أغاني عربية وإنكليزية، فنال إعجاب الجمهور العربي.

ويقدم "راديو سوا" خدمته الإخبارية المتميزة لأكثر من 12 مليون مستمع في المنطقة العربية، تتضمن الأخبار العاجلة والتقارير على مدار الساعة من قلب الحدث من خلال شبكة مراسليه المنتشرة في مختلف البلدان العربية، الولايات المتحدة والعالم، إضافة إلى تحقيقات صحافية تتناول موضوعات ذات أهمية للمستمع العربي من بينها حرية التعبير والحريات الدينية، ومكافحة التطرف، وحقوق النساء، والتعددية السياسية.

وفي هذه المناسبة، قال براين كونيف، رئيس "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" المسؤولة عن إدارة وتشغيل "راديو سوا"، "إن الإذاعة نجحت طوال 15 عاما في توسيع منظور جمهورها حيال قضايا هامة في الشرق الأوسط والعالم، وذلك عبر توفير تغطية صحافية متوازنة غير متحيزة ودقيقة، جعلت من "راديو سوا" مصدرا "لا غنى عنه في المشهد الإعلامي العربي".

واليوم، يمتد حضور "راديو سوا" الإخباري إلى وسائط متعددة تتضمن شبكة الإنترنت وتطبيقات الهواتف وشبكات التواصل الاجتماعي، من أجل نقل المعلومات والأخبار فور وقوعها إلى الجمهور العربي.

ويوفر موقع الإذاعة الإخباري تغطية إخبارية يتم تحديثها باستمرار على مدى 24 ساعة يوميا، وبثا مباشرا لمحطة الراديو، ما يجعل الشبكة واحدة من أهم مصادر الأخبار الموثوق بها، والمتعلقة بالحياة الاجتماعية والسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويمثّل تطبيق "راديو سوا" على الهواتف العاملة بنظامي تشغيل iOS وآندرويد وسيلة مباشرة للتواصل مع جمهور الشبكة من الشباب، عبر بث لثماني قنوات عربية، وخاصية لتبادل المحادثات التفاعلية عبر خيار الدردشة، ونشرات للأخبار، وتقارير يومية تتضمن أبرز المستجدات في مجالات التقنية والترفيه والثقافة. بالإضافة لهذا، تقدم صفحتا "راديو سوا" على شبكتي فيسبوك وتويتر للتواصل الاجتماعي قصصا جذابة، وتقارير صوتية، وصورا متنوعة لملايين المستخدمين.

يبث "راديو سوا" على موجة الـFM إلى المغرب، موريتانيا، الأردن، الأراضي الفلسطينية، الكويت، البحرين، قطر، الإمارات العربية المتحدة، سورية، لبنان، العراق، السودان ليبيا وجيبوتي، وعلى الموجة المتوسطة إلى مصر، اليمن، المملكة العربية السعودية والعراق. كما يمكن التقاط "راديو سوا" عبر قمري "عرب سات"، و"نايل سات".

"شبكة الشرق الأوسط للإرسال" MBN هي مؤسسة لا تبغي الربح يمولها الكونغرس الأميركي من خلال هبة مقدمة من مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني BBG، وهو وكالة فدرالية مستقلة. يشرف هذا المجلس على قناة "الحرة" و"راديو سوا" ويحافظ على استقلالية عملهما الإعلامي.

XS
SM
MD
LG