Accessibility links

من هو وسيط أزمة الحجاج القطريين؟


ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والأمير القطري عبد الله بن علي آل ثاني

استقبل ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في جدة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية وسيطا قطريا، وبعد لقائهما أعلن فتح الحدود البرية أمام الحجاج القطريين.

بن سلمان أكد خلال اللقاء على "عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعب السعودي بشقيقه الشعب القطري وبين القيادة في السعودية والأسرة المالكة في قطر"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية في المملكة.

الدوحة رحبت بقرار فتح الحدود البرية أمام الحجاج من جانبها، إلا أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، وهي هيئة رسمية، قالت في بيان إنها ترفض إخضاع مسألة الحج "لأية حسابات أو وساطات سياسية أو شخصية".

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر ذهب للسعودية بصفة شخصية، في إشارة إلى عبد الله بن علي آل ثاني.

وينتمي عبد الله بن علي آل ثاني إلى الأسرة المالكة من فرع حكم قطر منذ تأسيس الدولة وحتى سبعينات القرن الـ20.

وحكم والده علي بن عبد الله الإمارة منذ 1949 وحتى 1960 في ولاية شهدت دخول قطر عصر النفط.

بينما خلف شقيقه أحمد والده حتى عام 1972 عندما أقصي من السلطة ليتولاها ابن عمه خليفة بن حمد جد حاكم قطر الحالي تميم بن حمد.

وأنهى توسط عبد الله بن علي آل ثاني توترات حول مسألة حج القطريين في أعقاب قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع مصر في حزيران/يونيو.

وتتهم الدول الأربع قطر بدعم وتمويل جماعات إرهابية، وهو ما تنفيه الدوحة.

وشملت قرارات الدول المقاطعة لقطر، منع الخطوط الجوية القطرية من دخول أجوائها في إطار عقوبات اقتصادية.

XS
SM
MD
LG