Accessibility links

خبير اقتصادي يقترح حلا لإنهاء الفقر في 24 ساعة


مخيم للاجئين في اليونان

في وقت تتسع فيه الهوة بين فقراء العالم وأغنيائه وفق تقارير إحصائية، اقترح عالم اقتصاد حلا لإنهاء الفقر خلال 24 ساعة، حسب تعبيره.

وقال جون مكارثر عن معهد بروكينغز إن 66 دولة حول العالم يمكنها أن تضع حدا للفقر في أقل من 24 ساعة، إذ كل ما عليها أن تقوم بتحويل مبالغ مالية للمواطنين.

ويدافع مكارثر عن نظريته قائلا: "ستساعد هذه الطريقة 185 مليون شخص حول العالم من الذين يعانون من فقر مدقع، أي أكثر من ربع فقراء العالم"، وفق موقع بزنس إنسايدر.

ويعيش حوالي 650 مليون حول العالم بأقل من 1.90 دولار في اليوم، وهو مستوى معيشي يعرفه البنك الدولي بـ"الفقر المدقع". وتبذل منظمات خيرية كمؤسسة بيل غيتس جهودا لمواجهة الهشاشة الاجتماعية، وأنفقت مليارات الدولارات في برامج تعنى بمكافحة الفقر والأوبئة حول العالم.

ويتحدث مكارثر عما يصفها "ساعة الفقر العالمية"، ويقول إن الدول كالهند وإندونيسيا والبرازيل قادرة على إنقاذ شعوبها من براثن الفقر بتخصيص واحد في المئة فقط من الدخل القومي الإجمالي.

ويدعو الخبير الاقتصادي الدول إلى استثمار هذه الحصة في بناء المستشفيات والمدارس والطرق، إذ غالبا ما تتعدى العائدات الحكومية حسب أرتور 15 إلى 20 في المئة من الاقتصاد الكلي.

فكرة التحويلات النقدية من أشكال التمويل المتجذرة في بعض البلدان الأفريقية مثل كينيا، حيث سبق للحكومة أن منحت مبالغ مالية للمواطنين لمساعدتهم على مكافحة الفقر. وغالبا ما يقومون حسب نفس الموقع بتوظيفها في بناء المنازل أو استثمارها في مشاريع تجارية.

المصدر: بزنس إنسايدر

XS
SM
MD
LG