Accessibility links

'مذبحة استاد بورسعيد'.. تثبيت أحكام إعدام 10 مدانين


جانب من صور لضحايا حادثة "استاد بورسعيد" في استاد الجيش بمدينة الإسكندرية

ثبتت محكمة النقض المصرية الاثنين حكما بإعدام 10 أشخاص في قضية "مذبحة استاد بورسعيد" التي قتل فيها أكثر من 70 مشجعا للنادي الأهلي أثناء حضورهم مباراة للدوري المصري الممتاز في 2012.

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في مصر، وأحكامها غير قابلة للطعن.

وأسندت النيابة إلى المحكوم عليهم بالإعدام تهم "ارتكاب القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، والسرقة والتخريب والبلطجة، وعقد العزم على قتل بعض مشجعي فريق النادي الأهلي انتقاما منهم لخلافات سابقة"، حسب وسائل إعلام مصرية.

وكانت محكمة للجنايات قضت في حزيران/يونيو 2015 بإعدام 11 شخصا وسجن عدد آخر أدينوا بالقتل في أحداث الشغب التي اندلعت في استاد مدينة بورسعيد أثناء مباراة بين الأهلي وفريق المصري البورسعيدي بالدوري المصري الممتاز في الأول من شباط/فبراير 2012.

وتسببت الحادثة في إلغاء المسابقات المحلية لكرة القدم في ذلك العام، إضافة لمنع المشجعين من حضور المباريات المحلية حتى الآن.

XS
SM
MD
LG