Accessibility links

البابا يصلي للعراق ويبكي أعمال القتل بدم بارد


البابا فرانسيس

دعا البابا فرانسيس في قداس الأحد المسيحيين في العالم إلى الصلاة من أجل مستقبل آمن في العراق الذي وصفه بـ"الأرض الحبيبة".

وقال البابا أمام عشرات الآلاف من المصلين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان إنه يصلي من أجل يعم السلام العراق وأهله قريبا، مستنكرا أعمال "القتل بدم بارد" التي يعانيها العراقيون، "خصوصا سكان الموصل".

وتابع "نشعر بالصدمة بسبب أعمال العنف الشنيعة التي ترتكب منذ مدة طويلة ضد المواطنين الأبرياء من مسلمين ومسيحيين أو أفراد الجماعات العرقية والأديان الأخرى".

وقال إن قسوة هذه الأعمال وشناعتها "تدفعنا إلى البكاء وتتركنا عاجزين عن الكلام".

وتأتي تصريحات البابا هذه بشأن العراق فيما تخوض القوات العراقية المشتركة عملية واسعة النطاق لاستعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

واستعادت القوات المهاجمة السيطرة على قرى ومناطق سكنتها أغلبية مسيحية قبل أن يستولي عليها داعش ويقتل أو يجبر سكانها على المغادرة، أبرزها مدينة برطلة التي اصبحت مدينة محررة الخميس الماضي.

ودخلت عائلات مسيحية برطلة الأحد برفقة القوات العراقية وأقامت فيها صلاة للمرة الأولى منذ عامين، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG