Accessibility links

هبوط اضطراري لطائرة أميركية


طائرة أميركية تهبط اضطراريا بسبب تحطم إحدى نوافذها

اضطرت طائرة ركاب أميركية، تتبع لشركة ساوث ويست، إلى الهبوط اضطراريا في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو، الأربعاء، بسبب تحطم إحدى نوافذها، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوعين.

الطائرة كانت في طريقها من شيكاغو إلى نيوجرسي وعلى متنها 76 راكبا. ولم ترد إنباء عن وقوع إصابات.

وقال بعض الركاب إنهم سمعوا أصوات فرقعة ما دفع الجالسين قرب النوافذ إلى تحويل أماكنهم، مشيرين إلى أن الطاقم تعامل مع الأمر بسلاسة.

وأوضح المتحدث باسم شركة ساوث ويست براندي كينغ أن الطائرة المعطوبة تخضع للفحص حاليا لكشف الأسباب، بينما أظهرت صور التقطها ركاب صدعا كبيرا في إحدى نوافذها.

وتوقعت ساوث ويست تكبد خسائر يمكن أن تصل إلى 100 مليون دولار جراء الحادثتين.

XS
SM
MD
LG