Accessibility links

دانفورد: لم نلحظ نشاطا عسكريا لبيونغ يانغ يعكس التوتر السياسي


رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد

اعتبر قائد أركان الجيوش الأميركية جوزيف دانفورد الثلاثاء أن العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية متوترة حاليا، إلا أن هذه الأجواء "الملبدة" تبقى سياسية أكثر منها عسكرية.

وقال دانفورد في مداخلة أدلى بها أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن "الأجواء السياسية ملبدة جدا في الوقت الحاضر، إلا أننا لم نلاحظ أي تغيير في مواقع القوات الكورية الشمالية".

وأضاف ردا على سؤال للسناتور الجمهوري جون ماكين حول التوتر مع نظام بيونغ يانغ "نراقب ما يحصل بكثير من الانتباه".

وكانت الولايات المتحدة أرسلت مقاتلات استراتيجية قبل أيام حلقت قبالة شواطئ كوريا الشمالية، وردت بيونغ يانغ بالقول إنها مستعدة لإسقاطها في المستقبل.

وأوضح دانفورد "بالطبع وضعنا قواتنا في حالة تأهب للرد على أي استفزاز أو في حال نشوب نزاع".

وقال "اتخذنا أيضا الإجراءات المناسبة لحماية حلفائنا الكوريين الجنوبيين واليابانيين وقواتنا بالذات، إضافة إلى المواطنين الأميركيين في المنطقة".

وختم الجنرال قائلا "إلا أن الشيء الذي لم نلاحظه هو نشاط عسكري يعكس الأجواء السياسية الملبدة كما تصفون".

وأعلنت واشنطن الثلاثاء أنها فرضت عقوبات على ثمانية مصارف كورية شمالية و26 مواطنا متهمين بتسهيل وصول دعم مالي لتطوير البرنامج النووي لبلادهم.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن هناك استراتيجية من واشنطن "لعزل كامل" لبيونغ يانغ من أجل التوصل الى نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG