Accessibility links

البنتاغون: زلزال كوريا الشمالية ليس نتيجة تجربة نووية


تجربة صاروخية كورية شمالية سابقة

قالت وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء إن تقارير أولية تشير إلى أن زلزالا بقوة تناهز ست درجات وقع في بحر اليابان قبالة سواحل كوريا الشمالية لم يكن نتيجة تجربة نووية على ما يبدو.

وقال الميجور جيمي ديفيس المتحدث باسم البنتاغون إن المؤشرات المبدئية تظهر أن الزلزال لم ينتج عن تجربة نووية لكوريا الشمالية بسبب موقع وعمق الزلزال.

وأضاف المتحدث أن البنتاغون سيواصل دراسة النشاط الزلزالي.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قد أكدت أن زلزالا نادرا بقوة 5.8 درجات وقع ببحر اليابان قبالة كوريا الشمالية الخميس (بالتوقيت المحلي) لكنها أوضحت أن من المستبعد حدوث أضرار.

ونقلت وكالة رويترز عن جولي دوتون خبيرة الزلازل في الهيئة قولها إن زلزالا بهذا الحجم غير معتاد بالمنطقة لكنه ليس الأول من نوعه، مشيرة إلى أن آخر زلزال كبير بهذه المنطقة من بحر اليابان وقع عام 1994.

وتتسبب كوريا الشمالية في أنشطة زلزالية عندما تجري تجارب نووية تحت الأرض، لكن دوتون قالت إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الزلزال نتيجة عمل بشري.

وكان الزلزال عميقا جدا إذ كان على بعد 538 كيلومترا تحت سطح البحر ومن المستبعد أن يتسبب في أي أضرار، حسب رويترز. ويقع مركز الهزة على بعد 180 كيلومترا جنوب شرقي مدينة تشونغ جين الكورية الشمالية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG