Accessibility links

البنتاغون يسمح للمتحولين جنسيا بالبقاء مؤقتا في القوات المسلحة


مبنى البنتاغون في العاصمة واشنطن

قال وزير الدفاع جيمس ماتيس إنه سيتم السماح للمتحولين جنسيا الذين يخدمون حاليا في القوات المسلحة بالبقاء في الخدمة حتى الانتهاء من دراسة للبنتاغون بشأن كيفية تنفيذ قرار أصدره الرئيس دونالد ترامب الجمعة الماضية بالتوقف عن تجنيد هؤلاء.

وأشار ماتيس إلى تشكيل لجنة خبراء من وزارتي الدفاع والأمن الداخلي "لتقديم نصائح وتوصيات حول تنفيذ قرار الرئيس"، مؤكدا أن السياسة الحالية ستظل مفعلة حتى يتم الانتهاء من الدراسة وعرضها على الرئيس.

وذكر وزير الدفاع أن أعضاء اللجنة سيساهمون بخبراتهم في المهام القتالية في تقديم هذه التوصيات، مضيفا أنه سيدلي برأيه لترامب بشأن كيفية تنفيذ السياسة الجديدة.

وذكر ماتيس منتصف آب/ أغسطس أنه ينتظر القواعد التي سيضعها البيت الأبيض، مشيرا إلى أن البنتاغون "سيدرسها وسيتقدم بمقترحات" بشأن النسخة النهائية.

وأوضح أن البنتاغون على اتصال مباشر مع مسؤولي البيت الأبيض بشأن صياغة هذه القواعد.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب في تموز/ يوليو أنه لن يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في القوات المسلحة. وكتب في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر، "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأميركية".

وأضاف الرئيس أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد يتطلبها انضمام المتحولين جنسيا.

وأنهت وزارة الدفاع الأميركية حظرها لانضمام المتحولين جنسيا إلى القوات المسلحة عام 2016، في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، قبل أن يقبل ماتيس في أول تموز/ يوليو توصية بتأجيل قبول طلبات المتحولين جنسيا حتى الأول من كانون الثاني/ يناير القادم.

XS
SM
MD
LG