Accessibility links

بنس: مستقبل دول غرب البلقان معنا


بنس وماركوفيتش خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك

أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الأربعاء أن مستقبل دول غرب البلقان هو "مع الغرب"، وذلك خلال تصريحات في مونتينيغرو آخر محطة في جولة تهدف إلى طمأنة الحلفاء الأوروبيين الشرقيين للولايات المتحدة القلقين من روسيا.

وقال بنس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء مونتينيغرو دوسكو ماركوفيتش "نحن مؤمنون حقا بأن مستقبل دول غرب البلقان هو مع الغرب".

ورحب نائب الرئيس الأميركي بانضمام مونتينيغرو إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) واصفا ذلك بـ"الإنجاز التاريخي"، وأكد التزام الولايات المتحدة بتعزيز علاقاتها مع دول المنطقة.

وسعى بنس خلال الجولة التي قادته قبل مونتينيغرو المطلة على البحر الأدرياتيكي إلى كل من إستونيا من دول البلطيق وجورجيا من دول القوقاز، إلى طمأنة حلفاء بلاده في المنطقة القلقين خصوصا منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم في 2014.

وأثار انضمام مونتينيغرو في الخامس من حزيران/يونيو إلى حلف الأطلسي وكذلك سعي جورجيا للعضوية فيه، غضب روسيا التي تتهم الناتو بتطويقها.

وشارك بنس الأربعاء في "قمة ميثاق الأدرياتيكي" التي يحضرها قادة مونتينيغرو وألبانيا والبوسنة وكرواتيا ومقدونيا وكوسوفو وصربيا وسلوفينيا.

وبحث المجتمعون حسب السفارة الأميركية في بودغوريتسا عاصمة مونتينيغرو "دفع التطلعات الأورو-أطلسية لبلدان المنطقة، ودفع الإصلاحات، والترويج للمصالحة الإقليمية والمساهمة المشتركة في الاستقرار الإقليمي والدولي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG