Accessibility links

الداخلية الفرنسية: مهاجم الشرطيين جزائري هتف لسورية


الشرطة الفرنسية أمام كاتدرائية نوتردام

صرح مصدر مقرب من التحقيق في هجوم على شرطيين فرنسيين أمام كاتدرائية نوتردام في باريس الثلاثاء أن المهاجم أعلن أنه من "جنود داعش".

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إن المهاجم استخدم مطرقة وسكاكين منزلية وهتف "هذا من أجل سوريا".

وأضاف الوزير في حديث للصحافيين أنه "قدم نفسه على أنه طالب جزائري. وكان يحمل بطاقة علينا التحقق من صحتها"، موضحا أنه أصيب بنيران الشرطة.

تحديث: (17:12 تغ)

أطلق شرطي فرنسي النار على رجل هاجمه بمطرقة الثلاثاء أمام كاتدرائية نوتردام في باريس الثلاثاء ما أدى إلى إصابة المهاجم، وفقا للسلطات.

وأغلقت الشرطة المنطقة أمام الكاتدرائية بعد الحادث. وتحدث التلفزيون الفرنسي عن حالة من الهلع بين السياح.

وأعلنت نيابة مكافحة الإرهاب فتح تحقيق في الهجوم الذي يأتي فيما لا تزال فرنسا في حالة إنذار قصوى تحسبا لوقوع هجمات بعد هجوم لندن حيث استخدم متطرفون حافلة وسكاكين لدهس وطعن المارة ما أودى بحياة سبعة أشخاص.

وطلبت السلطات في باريس من الناس البقاء بعيدا عن الكاتدرائية التي تعتبر من أبرز المعالم السياحية في قلب العاصمة الفرنسية.

وتخضع فرنسا لحالة الطوارئ بعد سلسلة هجمات بدأت عام 2015 مخلفة أكثر من 230 قتيلا.

XS
SM
MD
LG