Accessibility links

ولايات ومدن وشركات أميركية تدعم اتفاقية باريس للمناخ


جيري براون

أكدت مجموعة من الولايات والمدن والشركات الأميركية السبت التزامها بالحد من ظاهرة التغير المناخي، حتى وإن انسحبت الإدارة الأميركية من اتفاقية باريس للمناخ.

ويضم ائتلاف America’s Pledge الذي يرأسه حاكم كاليفورنيا جيري براون ورجل الأعمال مايكل بلومبرغ، 20 ولاية و50 مدينة تسعى إلى تحقيق الأهداف التي اعتمدتها الاتفاقية الدولية في نيسان/ أبريل 2016.

وفي مؤتمر التغير المناخي بمدينة بون الألمانية، قال بلومبرغ إنه من المهم أن يعرف المجتمع الدولي أن الأميركيين "ملتزمون بأهداف اتفاق باريس".

وأوضح براون أن النظام الفدرالي في الولايات المتحدة "يمنح الولايات والمدن قوة حقيقية تسمح لها بالتعاون مع الشركات المؤثرة" لإنجاز تلك الأهداف.

ومع ذلك، شدد الائتلاف في تقرير له على "أهمية مشاركة الإدارة الأميركية" في الوصول إلى المعدلات المطلوبة لانبعاثات الغازات الدفيئة.

وكان ترامب قد أعلن في الأول من حزيران/ يونيو الماضي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ، وقال إن بلاده ستتفاوض للعودة إلى الاتفاقية بشروط لصالحها، أو توقع اتفاقية جديدة مماثلة.

وأرجع ترامب الانسحاب إلى السعي لـ"تحقيق مصلحة أميركا الاقتصادية"، موضحا أن البقاء في الاتفاقية "يعرض الشركات الأميركية للخطر ويؤثر على جودة عيش العائلات".

وبحسب الاتفاقية الحالية، لن يكون بإمكان الولايات المتحدة الانسحاب رسميا حتى تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

XS
SM
MD
LG