Accessibility links

إجلاء مسافرين من مطار شارل ديغول


مغادرة مسافرين لطائرة حطت بمطار شارل ديغول

أجلي نحو ألفي شخص بعد ظهر السبت من المحطة "2 أف" بمطار رواسي شارل ديغول بباريس، فيما تم تأخير 20 رحلة إثر تسلل شخص إلى "المنطقة الخاصة" من دون أن يمر عبر المراقبة الأمنية، بحسب ما أفادت به مصادر ملاحية فرنسية.

وأوضح مصدر أن "شخصا اجتاز بوابات اللاعودة في الاتجاه المعاكس نحو الساعة 15:15 (13:15 ت.غ)"، وأن السلطات قررت إجلاء الموجودين عندما لم تعثر على المتسلل "للتثبت من عدم وضع أي شيء في المنطقة" الخاصة.

وأضاف المصدر أن البوابة كانت تحت حراسة عنصر أمن غادر موقعه من دون إبلاغ رؤسائه.

وأفاد مصدر ثان بأن الركاب الذين تم إجلاؤهم عادوا إلى المطار في الساعة 19:00 (17:00 ت.غ)، موضحا أن الشرطة فتشت كل زوايا المحطة واعتبرت أن "لا وجود لأي جسم مشبوه".

وتجدر الإشارة إلى أن مطار رواسي شارل ديغول الواقع في شمال شرق باريس هو ثاني أكبر مطارات أوروبا ويمر بقاعات المغادرة الثماني فيه يوميا نحو 180 ألف مسافر.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG