Accessibility links

لـ'عدم الأهلية'.. باكستان تحرم شريف من المناصب العامة


نواز شريف

قضت محكمة باكستانية الجمعة بعدم أهلية رئيس الوزراء السابق نواز شريف لشغل أي منصب عام مدى الحياة، فيما يستعد حزبه "الرابطة الإسلامية" الحاكم، لاستفتاء وطني في وقت لاحق من هذا العام.

والحكم هو الأحدث في سلسلة ضربات وجهت لشريف الذي أطيح من رئاسة الوزراء بسبب مزاعم بالفساد في تموز/ يوليو الماضي.

وفي الشهر الماضي، تولى شهباز شريف شقيق نواز رسميا رئاسة حزب الرابطة الإسلامية، بعد قرار قضائي سابق منع شريف من رئاسة الحزب من دون أي يحدد وقتها إن كان الحكم مؤقتا أو دائما.

وتعود الاتهامات التي وجهت إلى شريف إلى تسريبات كشفت في العام الماضي عن ثروة كبيرة تملكها عائلته في لندن.

وقد درج شريف ومؤيدوه على نفي تهم الفساد الموجهة إليه ويرون أنه ضحية ما أسموها مؤامرة يقودها الجيش الباكستاني.

وكان شريف قد أقيل من ولايته الأولى في عام 1993 بتهم فساد أيضا. وفي عام 1999 حكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد ولايته الثانية التي انتهت بانقلاب عسكري.

وسمح له بمغادرة البلاد للعيش في المنفى على إثر الانقلاب، ثم عاد في عام 2007 وأصبح رئيسا للوزراء للمرة الثالثة في عام 2013.

ولم يكمل أي رئيس وزراء باكستاني ولايته منذ استقلال البلاد في عام 1947.

XS
SM
MD
LG