Accessibility links

عاش 146 عاما.. رحيل 'أكبر معمر في العالم'


مباه غوثو

رحل المعمر الإندونيسي مباه غوثو، عن عمر ناهز 146 عاما، وحقق أخيرا أمنيته في الموت بعد انتظار طال لسنوات.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الرجل المولود في الـ 31 أيلول/ سبتمبر 1870، يتحدر من منطقة تقع في جاوة الوسطى، إحدى أكبر المقاطعات في إندونيسيا توفي الأحد، وانتظر الموت منذ عام 1992، وكان عمره آنداك 122 عاما.

ونقل غوثو إلى المستشفى في الـ 12 من شهر نيسان/أبريل الماضي، بعد أن تدهورت صحته، غير أنه لم يمكث هناك كثيرا إذ سرعان ما طالب بنقله إلى المنزل لقضاء ما تبقى من أيامه مع أحفاده.

وقال أحد أفراد الأسرة في تصريح نقلته صحيفة التلغراف البريطانية، "كان يعلم بقرب رحيله، في أيامه الأخيرة رفض أن يأكل وأن يشرب، لم يطلب شيئا سوى أن نكون معه وأن نتركه يرحل".

وفي عام 2016 أكدت السلطات في جاوة أن تاريخ ميلاد مباه غوثو حقيقي، وأنه فعلا أكبر معمر على وجه الأرض، فيما ذكر مباه أكثر من مرة أن كل ما يتمناه هو الموت، "أريد أن أموت"، هكذا قال الراحل لوسائل إعلام محلية العام الماضي.

ولدى غوثو 10 إخوة وأربع زوجات وأولاد ماتوا جميعهم منذ مدة، فيما عاصر في سنينه الأخيرة الكثير من الأحفاد، "كان يستعد للموت منذ عام 1992، اشترى لنفسه قبرا غير بعيد عن المكان الذي دفن فيه أولاده"، يقول أحد أحفاد المعمر للصحيفة البريطانية.

وقال المقربون من مباه إنه أمضى أيامه الأخيرة في الاستماع إلى الراديو، ولا يشاهد التلفزيون كما لا يقرأ الصحف لأن بصره ضعيف جدا.

وعندما سئل عن السر وراء عمره الطويل أجاب: "السر هو الصبر"، حسب نفس الصحيفة.

المصدر: صحيفة التلغراف

XS
SM
MD
LG