Accessibility links

بن لادن وإيران وكوبا.. أوباما يغادر وإنجازاته باقية


الرئيس باراك أوباما

يستعد الرئيس باراك أوباما لمغادرة البيت الأبيض بعد ثماني سنوات من العمل على ملفات حساسة في شؤون السياسة والأمن والاقتصاد داخل بلاده وعلى مستوى العالم.

فالرئيس الـ44 للولايات المتحدة يستطيع القول إنه أنجز الكثير في هذه السنوات، وعلى رأس إنجازاته القضاء على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، النضال من أجل المساواة في الرواتب بين الرجال والنساء، إعادة العلاقات مع كوبا، والاتفاق النووي الإيراني، ونظام التأمين الصحي أوباما كير.

​القضاء على بن لادن

في الأول من أيار/مايو 2011 أعلن الرئيس أوباما للشعب الأميركي والعالم مقتل أسامة بن لادن في عملية أمنية دقيقة، فهو مسؤول عن مقتل آلاف الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال.

العلاقات مع كوبا

في عهد الرئيس أوباما عادت العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا، حيث أعلن في كانون الأول/ديسمبر 2014 مع نظيره الكوبي راوول كاسترو إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وزار أوباما في آذار/مارس الماضي الجزيرة الشيوعية ليصبح أول رئيس أميركي يزور كوبا منذ الثورة عام 1959.

الاتفاق النووي الإيراني

يعتبر الاتفاق حول الملف النووي الإيراني من أهم إنجازات أوباما. وقد وقع في فيينا في الـ14 من تموز/يوليو 2015، ودخل حيز التنفيذ في الـ16 من كانون الثاني/يناير الماضي بعد 18 شهرا من المفاوضات السرية بين واشنطن وطهران خلال العامين 2012 و2013، وبعد عامين آخرين من المفاوضات الرسمية بين إيران ومجموعة القوى الكبرى الست.

أوباماكير

أقر الرئيس أوباما خطة الضمان الصحي المعروفة باسم "أوباماكير" لتكون أحد الإنجازات على الصعيد الداخلي، وهي تسمح لجميع الأميركيين بالحصول على تأمين صحي، فيما يقول مراقبون إن طريقة عمل هذه الخطة تواجه انتقادات كثيرة.

زواج المثليين

في قرار تاريخي، أقرت المحكمة الأميركية العليا بحق المثليين في الزواج في جميع الولايات الأميركية، حاسمة بذلك جدلا استمر لعقدين.

وغرد أوباما في أول رد فعل على قرار المحكمة العليا الأميركية قائلا إن "قرار اليوم هو خطوة كبيرة في مسيرة المساواة، وأصبح للمثليين الحق في الزواج مثل الباقين".

قضايا المساواة

عرف عن الرئيس أوباما خلال عهده دعمه لقضايا المساواة، ودعا إلى المساواة في الرواتب بين الرجال والنساء في الولايات المتحدة. وحثّ على جعل المساواة بين الجنسين "مبدأ جوهريا" في اقتصاد البلاد.

وقال أوباما في مناسبة اليوم العالمي للمساواة في الدخل، في نيسان/أبريل الماضي إن الفكرة بسيطة، لكنها غير مطبقة بعد.

وأضاف: "اليوم تكسب امرأة تعمل بدوام كامل ما معدله 79 سنتا فيما يكسب الرجل دولارا. والفارق أكبر بالنسبة للنساء" من غير البيض.

المصدر: وسائل إعلام/ وكالات

XS
SM
MD
LG