Accessibility links

قبل أيام من مغادرة المنصب.. شعبية أوباما الأعلى


باراك أوباما

يغادر الرئيس باراك أوباما منصبه الجمعة وهو يحظى بأعلى نسبة شعبية منذ انتخابه عام 2009، حسب استطلاع للرأي أجرته شبكة CNN بالتعاون مع معهد ORC، غداة استطلاع آخر أشار إلى انخفاض شعبية الرئيس المنتخب دونالد ترامب قبيل حفل تنصيبه.

ووفقا للاستطلاع، فإن أوباما يحظى بشعبية تبلغ 60 في المئة، وهي أعلى نسبة حصل عليها على الإطلاق كرئيس.

ويحتل أوباما بذلك المركز الثالث في تاريخ رؤساء الولايات المتحدة، مسبوقا فقط ببيل كلينتون الذي حصل على 66 في المئة عام 2001، ورونالد ريغان الذي حصل على 64 في المئة عام 1989.

ويرى 65 في المئة من الأميركيين أن فترة حكم أوباما كانت ناجحة، من بينهم 49 في المئة يعزون ذلك إلى قوته الشخصية أكثر من أي عوامل خارجية أخرى، وفقا للاستطلاع.

وكان استطلاع لـ CNN نشرت نتائجه الثلاثاء، قد أظهرت أن نسبة القبول لترامب بلغت 40 في المئة، مقارنة بـ84 في المئة حصل عليها الرئيس باراك أوباما عندما تولى المنصب عام 2009، و67 في المئة لبيل كلينتون في 1992، و67 لجورج بوش في 2001.


XS
SM
MD
LG