Accessibility links

ضباط مسلمون في شرطة نيويورك يطلبون لقاء ترامب


أمل السكري في مؤتمر صحافي

طالبت مجموعة من الضباط المسلمين العاملين في شرطة مدينة نيويورك وعلى رأسهم الشرطية أمل السكري التي تعرضت مع أبنها لاعتداء عنصري في بداية هذا الشهر بعقد لقاء مع الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وتحدث رئيس دائرة شرطة بروكلين أيريك آدمز في رسالة وجهها إلى ترامب عن التوترات المتصاعدة عقب " الانتخابات الطويلة الشاقة" والتي تجسدت في "أشكال خطيرة من جرائم الكراهية في أنحاء البلاد" حسب الرسالة التي نشرها آدمز على حسابه في موقع تويتر.

وحسب احصائيات شرطة مدينة نيويورك، التي أشارت إليها الرسالة، فقد تصاعدت جرائم الكراهية بنسبة 115 في المئة ضد مجتمع المثليين واليهود والمسلمين منذ يوم الانتخابات في الثامن من الشهر الماضي.

وأكد آدمز في رسالته الأسبوع الماضي بأن العامل الأساسي وراء العدد الأكبر من هذه الحوادث يتمثل في الخطاب الذي اعتمده ترامب خلال الحملة الانتخابية.

وأشار آدمز إلى أن المسلمين الـ900 العاملين في في سلك شرطة نيويورك وهي أكبر دائرة شرطة في البلاد "يستحقون الإرشادات حول كيفية أن يكونوا محميين في وسط هذا المناخ المضطرب"، مذكرا بحادثة المضايقة والاعتداء التي تعرضت لها الشرطية المحجبة أمل السكري وأبنها.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG