Accessibility links

ترامب يعلن نفاد صبره حيال كوريا الشمالية


ترامب مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن

دعا الرئيس دونالد ترامب إلى رد حاسم على كوريا الشمالية وذلك عقب محادثات أجراها الجمعة مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن.

وأكد ترامب "نفاد صبر" بلاده حيال كوريا الشمالية بسبب مشروعها النووي، مشيرا إلى أن عهد "الصبر الاستراتيجي" على برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية قد انتهى.

وقال وهو يقف إلى جوار مون في البيت الأبيض "نواجه معا تهديد النظام المتهور والوحشي في كوريا الشمالية. البرامج النووية والصاروخية البالستية لذلك النظام تتطلب ردا حاسما".

ومضى يقول "نعمل عن كثب مع كوريا الجنوبية واليابان فضلا عن شركاء آخرين حول العالم بشأن مجموعة من الإجراءات الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية لحماية حلفائنا ومواطنينا من هذا التهديد الخطير المعروف بكوريا الشمالية".

وفيما يعتبر الرئيس الكوري الجنوبي أن الحوار مع كوريا الشمالية أفضل الطرق لكبح برنامجيها النووي والبالستي، أوضح ترامب أنه ليس في أجواء مواصلة الدبلوماسية مع نظام اتهمه بعدم احترام الحياة البشرية.

ولم يحدد الرئيسان إطار أي استراتيجية مشتركة للتصدي لتهديد القيادة الكورية الشمالية.

وقال ترامب بعد اللقاء "معا نواجه خطر النظام الخطير والعنيف في كوريا الشمالية. ويستدعي البرنامجان النووي والباليستي لهذا النظام ردا حازما".

ودعا ترامب القوى الإقليمية الأخرى وجميع الدول المسؤولة للانضمام إليها في تطبيق عقوبات ومطالبة النظام الكوري الشمالي باختيار مسار أفضل وبسرعة لمستقبل أفضل للشعب الكوري الشمالي "الذي يعاني منذ فترة طويلة".

وقال مون من جانبه إنه وترامب يعطيان القضية الكورية الشمالية أولوية قصوى. وأضاف "اتفقت أنا والرئيس ترامب أن السلام الحقيقي لا يتحقق إلا بأمن قوي. التهديد والاستفزاز من جانب الشمال سيواجهه رد صارم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG