Accessibility links

واشنطن قد توقف التعامل مع دول ترتبط اقتصاديا مع بيونغ يانغ


الرئيس ترامب

أكد الرئيس دونالد ترامب الأحد أنه يتجه إلى وقف "كل التبادلات التجارية" مع الدول التي تربطها أعمال مع بيونغ يانغ بعد الإعلان أن كوريا الشمالية أجرت تجربة نووية جديدة.

وكتب ترامب عبر تويتر إن "الولايات المتحدة تبحث إمكان وضع حد لكل التبادلات التجارية مع أي بلد تربطه أعمال مع بيونغ يانغ، إضافة إلى خيارات أخرى"، ولكن من دون أن يسمي الصين التي تشكل سوقا لـ90 في المئة من الصادرات الكورية الشمالية.​

تحديث: 14:46 تغ

يلتقي الرئيس دونالد ترامب الأحد فريقه للأمن القومي بعد إعلان كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة، وتتجه الإدارة الأميركية إلى فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ.​

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره هاكابي إن "فريق الأمن القومي يتابع الملف من كثب"، وسيعقد لقاء مع الرئيس خلال النهار.

وندد ترامب في سلسلة جديدة من تغريداته الصباحية بـ"الأعمال المعادية والخطيرة" لبيونغ يانغ، ورأى أن سياسة "التهدئة" مع نظام كيم جونغ أون لم تعد تجدي.

وتوقع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين من جهته فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وقال في تصريح لشبكة فوكس نيوز "سأعد سلسلة من العقوبات وأقدمها إلى الرئيس".

وأضاف "أن الذين يقومون بأعمال معهم (مع الكوريين الشماليين) لن يكون بإمكانهم القيام بأعمال معنا"، موضحا أن الولايات المتحدة تنوي العمل مع حلفائها ومع الصين بشأن الملف الكوري الشمالي.

تحديث: 14:04 تغ

اعتبر الرئيس دونالد ترامب الأحد أن كوريا الشمالية أصبحت "عدائية وخطيرة جدا" بالنسبة للولايات المتحدة بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة.

وكتب في سلسلة تغريدات أن "كوريا الجنوبية تدرك، كما قلت لهم، إن سياسة التهدئة مع كوريا الشمالية لن تجدي نفعا، إنهم لا يفهمون سوى شيء واحد".

وأضاف أن "كوريا الشمالية باتت تشكل مصدر تهديد وإرباك للصين".

وأكد ترامب أن "كوريا الشمالية أجرت اختبارا نوويا كبيرا. تصريحاتهم وأفعالهم لا تزال عدائية وخطيرة جدا للولايات المتحدة".

ميركل وماكرون

وفي أول ردود الأفعال الأوروبية، أعلنت الحكومة الألمانية أن المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يؤيدان "تشديد" العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية بعد اختبارها قنبلة هيدروجينية.

وأوضح بيان أن ميركل وماكرون اعتبرا خلال محادثة هاتفية أن "الاستفزاز الأخير للزعيم في بيونغ يانغ بلغ بعدا جديدا".

تحديث: 12:02 تغ

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الأحد إن التجربة النووية الكورية الشمالية الأخيرة "مؤسفة جدا" وتنم عن "استهتار كامل" بطلبات الأسرة الدولية المتكررة، في وقت صدرت إدانات متعددة من عدة عواصم عالمية.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها "تدين بشدة" هذه التجربة داعية بيونغ يانغ إلى "الكف عن تصعيد الوضع" عبر "مبادرات لا تخدم مصالحها".

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن "هذا التعبير الأخير من قبل بيونغ يانغ عن ازدرائها بمطالب قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومعايير القانون الدولي يستحق أشد الإدانة". وأضافت أنه "من الضروري التزام الهدوء والامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يؤدي إلى تصعيد جديد".

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأسرة الدولية إلى التحرك "بأكبر قدر ممكن من الحزم" مضيفا أن التجربة النووية الأخيرة تشكل "مساسا بالسلام والأمن".

وطالب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن بفرض "أقوى عقوبة" على كوريا الشمالية، بما في ذلك عقوبات جديدة من الأمم المتحدة.

وقال مستشار الرئيس شونغ أوي-يونغ، بعد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي، إن مون "طلب كل الإجراءات الدبلوماسية وخصوصا عقوبات من مجلس الأمن الدولي لعزل كوريا الشمالية بالكامل".

وتابع نقلا عن الرئيس مون أن بلاده ستناقش أيضا نشر "أقوى العناصر الاستراتيجية للجيش الأميركي"، في ما يبدو أنه إشارة إلى الترسانة النووية التكتيكية التي سحبتها واشنطن من شبه الجزيرة عام 1991.

تحديث: 9:30 ت. غ.

أعلنت كوريا الشمالية أنها اختبرت الأحد قنبلة هيدروجينية قالت إنه يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى، كما ذكرت وكالات الأنباء الرسمية، وذلك بعد ساعات قليلة من وقوع ما يشبه الهزة الأرضية في شمال شرق البلاد.

وقالت مذيعة على قناة التلفزيون الرسمية الكورية الشمالية إن "اختبار القنبلة الهيدروجينية شكل نجاح تاما".

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية نقلا عن أجهزة الأرصاد الجوية أن "الزلزال الاصطناعي" الذي وقع الأحد في كوريا الشمالية أقوى بـ9.8 مرات من الهزة التي نجمت عن التجربة النووية الخامسة.

وقال مسؤول في إدارة الأرصاد الجوية الكورية الجنوبية للوكالة "لم يكن أكبر بـ9.8 مرات من التجربة النووية التي أجريت في أيلول/ سبتمبر 2016 فقط، بل الأقوى على الإطلاق" بين التجارب التي أجرتها بيونغ يانغ.

وتعود آخر تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية إلى أيلول/ سبتمبر 2016 وكانت أقوى التجارب الخمس التي قامت بها بيونغ يانغ منذ عام 2006.

تحديث: 6:45 ت. غ.

أكدت الحكومة اليابانية الأحد أن الهزة الأرضية التي وقعت في كوريا الشمالية ناجمة عن تفجير نووي، وذلك بعد قليل من تسجيل المعهد الجيولوجي الأميركي حدوث هزة أرضية في كوريا الشمالية.

وقال وزير الخارجية الياباني تارو كونو بعد اجتماع عقده مجلس الأمن القومي الياباني "بعد تحليل المعطيات، استنتجنا أن الأمر نجم عن تجارب نووية".

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قد قال "إذا كانت (بيونغ يانغ) قد أجرت تجربة نووية، فهذا غير مقبول إطلاقا. علينا الاحتجاج بقوة".

وأفاد الجيش الكوري الجنوبي الأحد بأن بيونغ يانغ أجرت على ما يبدو تجربة نووية سادسة، بحسب ما نقلت عنه وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وسجلت الهزة وهي بقوة 6.3 درجات، بحسب المعهد الأميركي، على مسافة 24 كيلومترا شمال شرق بلدة سونغجيبيغام في محافظة هاميونغ الشمالية.

وقالت الإدارة الصينية للهزات الأرضية الأحد إنها رصدت هزة أرضية بقوة 6.3 درجات في شمال كوريا الشمالية، وقالت إنها ناجمة عن "تفجير مشبوه" جرى على عمق صفر كيلومتر، كما قالت لاحقا إنها رصدت هزة ارتدادية بقوة 4.3 درجات.

وأفادت وكالة أنباء يونهاب نقلا عن وكالة الأرصاد الكورية الجنوبية بأن الهزة وقعت بالقرب من موقع بونغيي-ري، وهو موقع معروف للتجارب النووية، وأضافت أنه جرت دعوة مجلس الأمن القومي في البلاد للانعقاد لمناقشة المستجدات.

وتستخدم كوريا الشمالية اليورانيوم والبلوتونيوم لتصنيع القنابل النووية، وأجرت خمس تجارب نووية من قبل.

واعتبر الرئيس الأميركي مؤخرا أن الحديث مع كوريا الشمالية "ليس الحل"، ملمحا في تغريدة إلى أن البحث عن حل سياسي مع نظام بيونغ يانغ محكوم عليه بالفشل رغم كل الجهود.

كما أجرى السبت اتصالا بشينزو آبي، قبل حصول الهزة الأرضية، أكدا خلاله "على أهمية التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية في مواجهة التهديد المتعاظم من كوريا الشمالية".

تحديث: 3:48 ت. غ.

أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الأحد أن بيونغ يانغ "نجحت في صنع قنبلة هيدروجينية" يمكن تحميلها على الصاروخ البالستي العابر للقارات الذي تمتلكه.

وقالت الوكالة إن الزعيم كيم جونغ-أون تفقد هذه الرأس الحربية الذرية خلال زيارة إلى معهد الأسلحة النووية، وأكد أن "كل مكونات القنبلة الهيدروجينية صنعت 100 في المئة في بلدنا".

وأرفقت الوكالة النبأ بصور ظهر فيها الزعيم الكوري الشمالي مرتديا بزة سوداء ويتفحص غلافا معدنيا ذا نتوءين.

وكانت بيونغ يانغ قد أطلقت الثلاثاء صاروخا بالستيا متوسط المدى من طراز "هواسونغ-12" فوق اليابان، في تصعيد جديد للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وتوعد الرئيس دونالد ترامب بيونغ يانغ بـ"النار والغضب"، مشددا على أن "كل الخيارات مطروحة".

XS
SM
MD
LG