Accessibility links

التكنولوجيا والناس في كوريا الشمالية.. حقائق مذهلة


كيم جونغ أون يتفقد غحدى المرافق

تفرض السلطات في كوريا الشمالية قيودا على المواطنين في مناحي الحياة كافة، وخاصة في مجال التكنولوجيا.

وهذه حقائق أوردها موقع بيزنس إنسايدر عن التكنولوجيا في كوريا الشمالية:

1- شبكة الإنترنت:

في وقت تتسابق فيه الدول إلى توفير خدمات الاتصال بالإنترنت لكافة السكان، وتحاول دول أخرى الزيادة من سرعة الأداء، تقوم كوريا الشمالية بحجب الخدمة عن غالبية السكان.

فالاتصال بالإنترنت خدمة محصورة بالحكومة والمقربين من الزعيم كيم جونغ أون.

2- لا وجود لفيسبوك

منعت كوريا الشمالية موقع فيسبوك، وأسست شبكة أخرى بديله له لكنها تعرضت للاختراق العام الماضي.

3- الهواتف الذكية

واحد من 10 فقط يملك هاتفا ذكيا في كوريا الشمالية، ووفق أخر الإحصائيات ثلاثة ملايين شخص فقط يحصلون على خدمات الهاتف الجوال في كوريا الشمالية.

4- حجب الاتصال الدولي

إذا كنت من المحظوظين بامتلاك هاتف ذكي في كوريا الشمالية، يمنعك النظام من إجراء مكالمات دولية.

وتوفر الشركة الوطنية للاتصالات "كوريولينك" خدمة الاتصال المحلي فقط، ويضطر البعض إلى شراء أرقام دولية يتم تهريبها من الصين، وسبق لمنظمة العفو الدولية أن حذرت من "الرقابة" التي يمارسها نظام كيم جونغ أون على اتصالات المواطنين.

5- الحاسوب

حاسوب المكتب في نسخته الأولى، والذي لم يعد يستخدمه أحد الآن، متاح فقط للنخبة في كوريا الشمالية.

6- وحدة التخرين "يو أس بي"

شريحة تخزين المعلومات في كوريا الشمالية هي رمز من رموز الرقي الاجتماعي. إذ تقوم النخبة بارتدائها تماما كباقي إكسسوارات الزينة.

المصدر: موقع بزنس إنسايدر

XS
SM
MD
LG