Accessibility links

عقوبات أميركية جديدة ضد مسؤولين كوريين شماليين


مبنى وزارة الخزانة الأميركية

فرضت الولايات المتحدة الثلاثاء عقوبات على مسؤولين اثنين في كوريا الشمالية لصلتهما ببرنامج بيونغ يانغ للصواريخ البالستية، حسبما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية.

وقالت الوزارة في بيان إن العقوبات "تستهدف قادة برنامج كوريا الشمالية للصواريخ البالستية، كجزء من حملتنا لممارسة أقصى الضغوط لعزل (بيونغ يانغ) وصولا إلى نزع الأسلحة النووية تماما في شبه الجزيرة الكورية".

وأوضح البيان أن المسؤولين هما كيم جونغ سيك، وهو المسؤول الرئيسي في برنامج تطوير الصواريخ البالستية في كوريا الشمالية ومن ضمن مهامه الإشراف على الجهود للتحول من الوقود السائل إلى الوقود الصلب، وري بيونغ شول، وهو مسؤول رئيسي في تطوير الصواريخ البالستية الكورية الشمالية العابرة للقارات.

وتأتي العقوبات الجديدة ردا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا عابرا للقارات في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وتقود الولايات المتحدة جهود تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية في مجلس الأمن والتي تهدف إلى زيادة الضغوط على نظام كيم جونغ أون من أجل دفعه للجلوس على طاولة المفاوضات.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء إن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اتفق مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على أن "برامج الصواريخ النووية في كوريا الشمالية تنتهك مطالب مجلس الأمن الدولي".

وأضافت أن لافروف قال لتيلرسون في اتصال هاتفي إنه "من الضروري الانتقال من لغة العقوبات إلى مسار تفاوضي (مع كوريا الشمالية) في أقرب وقت ممكن".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG