Accessibility links

ماتيس حول كوريا الشمالية: الجهود الدبلوماسية ما زالت قائمة


جيمس ماتيس

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الخميس إن تجربة الصاروخ البالستي العابر للقارات التي أجرتها كوريا الشمالية قبل أيام لا تقرب الأطراف المعنية من حرب.

ونقلت شبكة (سي أن أن) عن ماتيس قوله في تصريحات للصحافيين بمقر الوزارة إن الجهود الدبلوماسية والاقتصادية لا تزال على رأس المساعي الأميركية في التعامل مع الأزمة الكورية الشمالية.

وصرح في هذا الشأن قائلا "لا أعتقد أن تلك القدرات في حد ذاتها تقربنا من حرب لأن الرئيس ووزير الخارجية كانا واضحين في أننا نتقدم بالجهود الدبلوماسية والاقتصادية".

وندد المسؤول الأميركي بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا عابرا للقارات. وقال "نحن الآن نتعامل مع هذا التصعيد الخطير للغاية، هذا الاستفزاز، هذه الصفعة لقرارات مجلس الأمن الدولي".

وكانت واشنطن قد أعلنت الأربعاء على لسان سفيرتها في الأمم المتحدة نيكي هيلي أنها ستعرض على مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وأوضحت هيلي أن إطلاق بيونغ يانغ لصاروخ عابر للقارات يشكل "تصعيدا عسكريا واضحا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG