Accessibility links

'قوة مزيفة'.. خبير: هذه حقيقة جيش كوريا الشمالية


من العرض العسكري لكوريا الشمالية، الذي أقيم يوم 15 نيسان/أبريل الماضي بمناسبة الذكرى 105 لمولد مؤسس النظام

تستغل كوريا الشمالية أية مناسبة لاستعراض قدراتها العسكرية وإظهار تحديها للعالم.

وفي العرض العسكري الأخير الذي أقيم يوم 15 نيسان/أبريل الماضي بمناسبة الذكرى 105 لمولد مؤسس النظام، وهي مناسبة عادة ما يحتفل بها النظام الشيوعي باستعراض قوته العسكرية، شاهد العالم نماذج من صواريخ جديدة.

لكن يبدو أن النظام في كوريا الشمالية يبالغ في تقدير قدراته، بل أنه يمارس عملية تزوير، وفق تقرير لشبكة فوكس نيوز تحدث عن قدرات جيشها "المزيفة".

وسلطت الشبكة الضوء على الجنود الذين ظهروا في العرض العسكري ممن يفترض أنهم عناصر في القوات الخاصة وتساءلت هل هم "كوماندوز" أم عناصر "كاريكاتورية؟".

وشكك مايكل بريجينت، وهو ضابط استخبارات عسكري سابق ولديه خبرة 28 عاما في مجال الصراعات حول العالم، في قدرات البندقيات التي حملها هؤلاء الجنود والتي يعتقد أنها من نوع AK-47 والتي ظهرت مزودة بقاذفات قنابل.

ورجح بريجينت أن البنادق صممت بشكل يساعد في تضخيم قدراتها، ولم تكن محملة بذخائر، خاصة أن كوريا الشمالية تواجه مشكلة حقيقة في القدرة على تصنيع الذخيرة.

استنتاجات بريجيت جاءت من تحليل صور العرض العسكري، مشيرا إلى أن النظارات الشمسية التي كان يرتديها جنود العرض العسكري لا تصلح للبيئة القتالية.

وأضاف بريجينت أن القفازات التي يرتديها بعض الجنود هي من النوعية التي لا تغطي الأصابع، وهذا النوع، حسب رأيه، غير عملي في المعارك.​

جنود من جيش كوريا الشمالية خلال عرض عسكري
جنود من جيش كوريا الشمالية خلال عرض عسكري

وأوضح أن المقذوفات كبيرة الحجم المصلقة بنهايات البنادق التي حملها بعض الجنود ليست لها أي فائدة قتالية على الإطلاق، وقال" إذا نظرت ستجد شيئا بلاستيكيا أعلى فوهة البندقية".

ويرجح المحلل أن تكون هذه المقذوفات مزيفة لأن زعيم كوريا الشمالية لا يريد أن تنطلق إحداها من مسافة قريبة سواء عن طريق الخطأ أو بشكل متعمد.

وأشار أيضا إلى بعض البنادق المطلية بالفضة التي حملها بعض الجنود خاصة في الصفوف الأمامية والوسطى، ورجح أيضا أن تكون مزيفة.

وقال المحلل الأميركي إن النظام الكوري الشمالي أراد من هذا العرض أن يبعث رسالة تحد للعالم أكثر من كونه يمتلك قدرات قتالية حقيقية، وإن هذا العرض أقيم فقط من أجل "الاستعراض".

المصدر: شبكة فوكس

XS
SM
MD
LG