Accessibility links

كيم جونغ أون يدعو رئيس كوريا الجنوبية لزيارة بيونغ يانغ


شقيقة زعيم كوريا الشمالية تسلم الرئيس الكوري الجنوبي رسالة من أخيها

وجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون دعوة إلى رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن لحضور قمة في بيونغ يانغ، وفق ما أفادت به السلطات في صول السبت.

ونقلت الدعوة كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي التي تترأس وفد بلادها إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي افتتحت الجمعة في كوريا الجنوبية.

وقالت كيم لرئيس كوريا الجنوبية بعد أن سلمته رسالة شقيقها "نأمل في أن نراكم سريعا في بيونغ يانغ"، وفق السلطات الكورية الجنوبية.

وأضافت "نود أن يصبح الرئيس مون طرفا في فصل جديد لتحقيق التوحيد ليصبح هذا الحدث تاريخيا".

واستقبل رئيس كوريا الجنوبية على الغداء كلا من كيم ورئيس برلمان كوريا الشمالية كيم يونغ نام والذي يعد أرفع مسؤول من هذا البلد يزور الجنوب.

ولم يعط الرئيس الكوري الجنوبي ردا فوريا على الدعوة بحسب المتحدث باسمه، وطلب أن تتوفر "الشروط المناسبة" لذلك ودعا الشمال إلى البحث في فتح "حوار يعد ضروريا" مع واشنطن.

وفي حال عقد القمة، فإنها ستكون الثالثة من نوعها بعد لقاءين بين كيم جونغ إيل والد كيم والكوريين الجنوبيين كيم داي-جونغ وروه مو-هيون في عام 2000 و2007 في بيونغ يانغ.

وبعد صمت استمر لأشهر حول مشاركة الشمال في الألعاب الأولمبية، تبين أن هذه الدورة كانت مناسبة لتقارب بين الكوريتين. وفي إطار هذا التقارب أرسلت بيونغ يانغ إلى الجنوب رياضيين وفنانين ومشجعات ووفدا رفيع المستوى.

يذكر أن شبه الجزيرة الكورية مقسمة منذ نهاية الحرب في 1953. وباتت كوريا الجنوبية الاقتصاد الـ11 في العالم، في حين تعيش جارتها الشمالية في فقر وانعزال عن العالم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG