Accessibility links

'إفراج وشيك' عن أميركيين تحتجزهم بيونغ يانغ


الأميركيون الثلاثة المحتجزون في كوريا الشمالية

ألمح الرئيس دونالد ترامب إلى أن إعلانا وشيكا سيصدر بشأن ثلاثة أميركيين محتجزين في كوريا الشمالية، وذلك بعد ورود أنباء عن نقلهم إلى موقع آخر تمهيدا للإفراج المحتمل عنهم.

وقال ترامب على تويتر "كما يعلم الجميع فإن الإدارة السابقة كانت تطالب منذ فترة طويلة بإطلاق سراح ثلاثة رهائن من معسكر عمل قسري في كوريا الشمالية، لكن من دون جدوى. ترّقبوا!".

وقال مسؤول على اطلاع بالمفاوضات المستمرة حول الأميركيين الثلاثة لـCNN، إن الإفراج عنهم "وشيك".

وأضاف أن "كوريا الشمالية اتخذت قرار إطلاق سراحهم قبل شهرين" وأن وزير خارجيتها "اقترح إخلاء سبيلهم" خلال زيارته إلى السويد في آذار/مارس الماضي.

ومنذ أشهر عديدة تطالب الولايات المتحدة كوريا الشمالية بالإفراج عن رعاياها الثلاثة وهم كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك وكيم دونغ-شول، فيما تحدثت تقارير عن اقتراب الطرفين من التوصل إلى اتفاق بشأنهم.

ويأتي التطور في وقت يحضر ترامب لقمة تاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بعد شهور من التوتر والتهديدات بشأن برامج بيونغ يانغ الصاروخية والنووية.

وأفادت شبكة Fox News نقلا عن وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، بأن السلطات في بيونغ يانغ نقلت الأميركيين الثلاثة إلى فندق على أطراف العاصمة.

ولم يتمكن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية من تأكيد التقارير، لكنه قال "نعمل على رؤية المواطنين الأميركيين المعتقلين في كوريا الشمالية يعودون إلى بلدهم في أقرب وقت ممكن".

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأن المسألة عرضت للنقاش عندما سافر وزير الخارجية مايك بومبيو إلى بيونغ يانغ الشهر الماضي، فيما قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون لـFox News الأحد إن الإفراج عن الرهائن سيشكل "فرصة" لبيونغ يانغ "لإظهار مصداقيتها".

وكيم دونغ-شول هو قس أميركي مولود في كوريا الجنوبية معتقل في الشطر الشمالي منذ عام 2015 بعدما اتهم بالحصول على شريحة إلكترونية لحفظ البيانات قالت بيونغ يانغ إنها تتضمن معلومات متعلقة ببرنامجها النووي وغيرها من المعلومات العسكرية من جندي كوري شمالي سابق. وحكم عليه في 2016 بالسجن 10 سنوات مع الأشغال الشاقة.

أما كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك المعروف باسم توني كيم، فكانا يعملان في جامعة بيونغ يانغ للعلوم والتكنولوجيا التي أسسها مسيحيون إنجيليون أجانب. واعتقلا العام الماضي للاشتباه في قيامهما بـ"أعمال عدائية".

وألقي القبض على كيم هاك-سونغ في محطة قطارات بيونع يانغ في أيار/مايو 2017 وهو يستعد للتوجه إلى منزله في الصين، فيما أوقف توني كيم قبله بشهر في مطار بيونغ يانغ الرئيسي أثناء محاولته مغادرة البلاد.

XS
SM
MD
LG