Accessibility links

نيويورك.. منذر صالح يقر بالسعي لتمويل داعش


عناصر من شرطة نيويورك

أقر رجل من مدينة نيويورك الجمعة بالذنب بعد أن اتهمه ممثلو الادعاء بأنه ناقش تنفيذ هجوم بقنبلة بدائية لصالح تنظيم داعش وأنه ساعد رجلا آخر على السفر للانضمام للتنظيم المتشدد.

وأقر منذر عمر صالح (21 عاما) بأنه مذنب في أربع تهم أمام محكمة اتحادية في بروكلين. وتشمل التهم التآمر لتقديم دعم مادي لداعش والهجوم على ضابط اتحادي من خلال الهجوم على سيارة تابعة لجهة أمنية وبحوزته سكين.

ويشير برنامج عن التطرف في جامعة جورج تاون إلى أن صالح أحد 114 شخصا يواجهون اتهامات في الولايات المتحدة منذ آذار/مارس 2014 تتعلق بداعش.

ويسكن صالح في حي كوينز بمدينة نيويورك وهو مواطن أميركي كان أحد ستة شبان في نيويورك ونيوجيرزي اتهموا بأنهم على صلة بمجموعة بايعت داعش وناقشوا فكرة السفر للانضمام للتنظيم المتشدد.

وفي المحكمة اعترف صالح أنه في 2015 ساعد نادر سعادة وهو أحد سكان نيوجيرزي على السفر ورافقه إلى مطار جون كينيدي الدولي للسفر إلى الأردن حيث احتجز سعادة في وقت لاحق.

وقال ممثلو الادعاء إن صالح الذي يدرس في إحدى كليات الطيران في كوينز بحث أيضا تنفيذ هجوم وناقش خطته مع رجل آخر يدعى فريد مومني.

وفي المحكمة قال مساعد وزير العدل الكسندر سليمان إن صالح تلقى تعليمات بشأن كيفية صنع قنبلة من جنيد حسين وهو متسلل إلكتروني بريطاني كان عضوا بارزا في داعش.

وقتل حسين في سورية في ضربة جوية أميركية في آب/أغسطس 2015. وقال مسؤولون إن حسين كان يعمل على تشجيع المتعاطفين مع التنظيم المتشدد على تنفيذ هجمات فردية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG