Accessibility links

جلسة أممية طارئة لمناقشة تجربة بيونغ يانغ الصاروخية


تجربة صاروخية سابقة في كوريا الشمالية

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة الثلاثاء لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا الأحد، بحسب ما أعلنت بعثة أوروغواي التي تترأس المجلس هذا الشهر.

وأوضحت البعثة أن هذه الجلسة تأتي بناء على طلب الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

وألقت بيونغ يانغ صباح الثلاثاء صاروخا وصفته القيادة الأميركية في المحيط الهادئ بأنه متوسط المدى، في ثاني تجربة صاروخية تجريها خلال هذا الأسبوع والعاشرة هذا العام.

تحديث 18:28 ت.غ

قال مكتب قادة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية الأحد إن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا سار لمسافة حوالي 500 كيلومتر، ويعتقد أنه سقط في المياه على سواحلها الشرقية.

وأشار المكتب في بيان إلى أن صول وواشنطن تقومان بتحليل عملية الإطلاق.

وكانت كوريا الجنوبية قد أعلنت في وقت سابق أن بيونغ يانغ أطلقت "قذيفة غير محددة" بعد ظهر الأحد من موقع في منطقة بوكشانغ، وهي ذاتها المنطقة التي انطلقت منها تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ، الشهر الماضي.

واستبعدت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، نقلا عن أحد مصادرها، أن تكون بيونغ يانغ قد أطلقت صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وتأتي هذه التجربة بعد حوالي أسبوع من تجربة صاروخية لبيونغ يانغ أثارت غضبا دوليا.

وكانت كوريا الشمالية قد كثفت في الشهور الأخيرة تجاربها النووية والصاروخية في تحد لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتجاهلت جميع الدعوات لوقف برامجها للتسلح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG