Accessibility links

عقاقير جديدة تنعش آمال محاربة الإيدز


مرض الإيدز والاجتهادات في العلاج

بعد ثلاثة عقود من الموافقة على أول علاج لمرض نقص المناعة المكتسب "إيدز" يشهد عالم الدواء تطورا جديدا بعد ظهور تقارير لعلماء الاثنين تتناول بيانات إيجابية عن تركيبة عقاقير متطورة ولقاح تجريبي جديد.

وأظهرت البيانات نجاح مضادات الفيروسات الارتجاعية في الحيلولة دون حدوث عدوى، وهو اتجاه يعرف بالوقاية قبل حدوث عدوى، وكذلك تزايد الآمال بتوفير علاج فعال في نهاية الأمر لاحتواء الفيروس دون عقاقير.

ويعتقد باحثون أن مثل هذا التطور لازم لاستباق الفيروس الذي يمكنه بدرجة كبيرة مقاومة العقاقير رغم استخدام تركيبة من ثلاثة أو أربعة عقاقير منذ عام 1996 نجحت في الحيلولة دون أن يكون فيروس (إتش.آي.في) المسبب للإيدز حكما بالموت.

وأكدت بيانات سريرية جديدة نجاح عقار شركة "جيليد ساينسز" الجديد عند مزجه مع مضادات الفيروسات الارتجاعية القديمة مثله مثل عقار آخر لشركة "جلاكسوسميثكلاين" كما أن لهما نفس الآثار الجانبية.

وتقدمت جيليد بتركيبة العقار الجديدة للحصول على موافقة الجهات الرقابية في حزيران/يونيو الماضي.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG