Accessibility links

فالون: على الصين استخدام نفوذها للضغط على كوريا الشمالية


وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون

أكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الأربعاء أنه ونظيره الأميركي جيمس ماتيس متفقان على ضرورة مواصلة الضغط على كوريا الشمالية بهدف حثها على الانصياع للقرارات الدولية.

وقال "ماتيس وأنا وغيرنا في الإدارة ليس لدينا أي لبس في ما يتعلق بما علينا من بذل كل جهد دبلوماسي ممكن للسيطرة على الوضع الحالي. وهذا يعني تكثيف العمل في نيويورك على مدى الأيام المقبلة لاستصدار قرار جديد (من مجلس الأمن). ويعني النظر في العقوبات الحالية وضمان تنفيذها على النحو الملائم".

وأضاف "وقبل كل شيء فإن هذا يعني ممارسة مزيد من الضغط على الصين للتعامل مع جارتها".

ورأى الوزير البريطاني أن بكين تمتلك "مفتاح الحل" للأزمة، وأن عليها بذل المزيد باستخدام ما لديها من نفوذ وأدوات ضغط في التعامل معها.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد اجتماعه بنظيره الكوري الجنوبي مون جيه إن في موسكو الأربعاء أن الدبلوماسية هي الطريقة المثلى للتوصل إلى حل للأزمة.

وندد الرئيس الروسي بالتجربة الأخيرة لبيونغ يانغ وقال إنها تمثل "انتهاكا" للقرارات الدولية و"تضعف" جهود منع الانتشار النووي و"تهدد" منطقة شمال شرق آسيا.

وأضاف "في الوقت ذاته، لا يمكن حل المشكلة في شبه الجزيرة الكورية "فقط عن طريق العقوبات والضغط".

وأكد مون، من جانبه، أن التوصل إلى حل للأزمة هو "أولوية قصوى" لكلا البلدين، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى تبني عقوبات صارمة ضد بيونغ يانغ.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ستعمل على ضمان ألا يتضمن أي قرار جديد من مجلس الأمن ضد بيونغ يانغ التلويح بعمل عسكري.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن لافروف قوله إن وفدا روسيا قد يلتقي وفدا من كوريا الشمالية على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي في مدينة فلاديفوستوك الروسية الذي بدأ أعماله الأربعاء، مشيرا إلى أن الوفدين يتألفان من مسؤولين اقتصاديين.

وأعلنت الولايات المتحدة وحلفاؤها في أوروبا واليابان الاثنين أنهم يبحثون فرض عقوبات جديدة في الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية، في رد فعل على تجربتها النووية الأخيرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز الثلاثاء إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة للتعامل مع الملف النووي لبيونغ يانغ، مشيرة إلى أن الوقت ليس ملائما للتركيز على الحوار معها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG