Accessibility links

بدء إعادة التفاوض حول اتفاقية 'نافتا'


الممثل الأميركي الخاص للتجارة روبرت لايتهايزر

انطلقت أول جولة من الاجتماعات بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك الأربعاء لإعادة التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية "نافتا"، التي تنقسم الآراء حولها بين مؤيد ومعارض.

وقال الممثل الأميركي الخاص للتجارة روبرت لايتهايزر في الجلسة الافتتاحية "نعتقد أن نافتا خذلت الكثير من الأميركيين وتحتاج إلى تحسين".

وأضاف لايتهايزر أن للاتفاقية آثار سلبية على الاقتصاد والوظائف الأميركية.

واعتبرت وزيرة الخارجية الكندية أن العجز التجاري ليس وسيلة لقياس مدى نجاح اتفاقية التجارة الحرة، وقالت "لدينا مصلحة مشتركة كبيرة في التوصل إلى اتفاقيات ذات فائدة مشتركة".

من جهته، اعتبر وزير الاقتصاد المكسيكي أن المجال متاح لتحسين اتفاقية التجارة الحرة وقال "شكلت نافتا نجاحا لجميع الأطراف"، لكن لا يمكن تحسينها "بإلغاء الأمور التي نجحت".

مفاوضات في واشنطن

ويجتمع المفاوضون من الدول الثلاث حتى الأحد في العاصمة الأميركية لتحديث هذه الاتفاقية التجارية.

ولطالما ندد الرئيس دونالد ترامب بهذه الاتفاقية ووصفها بأنها "كارثة"، معتبرا أنها مسؤولة عن خسارة العديد من الوظائف في الولايات المتحدة.

وستركز النقطة الأبرز في المفاوضات مع كندا على إعادة النظر في آلية تسوية النزاعات التجارية المعروفة باسم "الفصل 19"، والتي تسمح بالتحكيم في الخلافات المتعلقة بالتعويضات والإغراق.

وتنوي الولايات المتحدة إلغاء هذا الفصل الذي كان حتى الآن ملائما لكندا في الخلاف حول الأخشاب المخصصة لأعمال البناء.

وشهد هذا الخلاف العديد من التقلبات منذ عام 1983، في ظل اتهام المنتجين الأميركيين نظراءهم الكنديين بتصدير الخشب إلى الولايات المتحدة بأسعار الإغراق، أي أدنى من كلفة الإنتاج.

وتشكل محادثات هذا الأسبوع الجولة الأولى من سلسلة تنظم بالتناوب في البلدان الثلاثة. وستعقد الجولة الثانية في المكسيك في الخامس من أيلول/سبتمبر فيما تعقد الثالثة في كندا في وقت لم يعلن بعد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG