Accessibility links

مسلمون في الغرب.. هل يرفضون الاندماج؟


امرأتان مسلمتان، أرشيف

بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الهجمات الإرهابية التي تنفذها تنظيمات متشددة في أوروبا باستخدام مهاجرين يقيمون فيها ويحملون جنسية إحدى دولها أحياناً، تشير بعض الآراء إلى الأسباب التي تدفعهم لتنفيذ تلك الهجمات.

وحسب تلك الآراء فإن أبرز الأسباب تكمن في رفض الاندماج، والعزلة الاجتماعية والثقافية التي يعيشها أولئك المهاجرون بتعصبهم لثقافتهم حتى وإن تعارضت مع جوهر ثقافة البلد الذي قرروا الانتقال إليه، والحصول على جنسيته بعد إجراءات روتينية، لا علاقة لها بمدى اندماج المهاجر مع المجتمع الجديد وتفهم قيمه السياسية والثقافية.

"يفضلون التقوقع"

رولا السعدي (24 عاماً) شابة أردنية تقيم في ألمانيا. تقول في حديث إلى موقع (إرفع صوتك) إن اندماج من يأتون من دول عربية وإسلامية يكون بالعادة "قليل جدا"، موضحة أن السواد الأعظم منهم يفضلون التقوقع في تجمعات تحوي أشخاصا من ثقافتهم وبلدانهم ذاتها، ولا يرسلون أطفالهم " إلا لمدارس عربية وإسلامية فقط".

وتؤكد السعدي أن الأطفال اللاجئين "الذين وصلوا من دون أهاليهم" يندمجون بشكل أكبر في المجتمع.

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG