Accessibility links

بيتر نعمة.. لبناني يعزف 46 آلة


الصورة من حساب Peter Nehme على فيسبوك

قاد الشغف بالموسيقى اللبناني بيتر نعمة إلى تعلم العزف على 46 آلة موسيقية بل وتجاوز هذا ليعيد إحياء بعض الآلات التي طواها النسيان وابتكار خط إنتاج للآلات الموسيقية يحمل اسمه.

نشأ نعمة في منزل يعبق باللحن وتفتح وعيه الموسيقي على صوت عمه أستاذ الموسيقى الذي يسكن في المنزل نفسه. وبعمر السنتين والنصف اكتشفه الباحث الموسيقي عبد الغني شعبان فتولى تعليمه وتنبأ بأن يكون ظاهرة غير عادية.

كان حلم نعمة في عمر السبع السنوات أن يصبح مُصنعا لآلات الموسيقى وكان حينذاك يدرس حوالى 16 آلة موسيقية.

استوحى مساره من مهنة والده الذي كان يعمل في تصليح السيارات.

استعان نعمة بقطع السيارات في مرآب والده وحولها إلى آلات كما حول معظم أدوات المطبخ والمنزل إلى آلات موسيقية أيضا، حسب قوله.

تمكن نعمة (47 عاما) على مر السنوات من إعادة إحياء آلات كانت تستعمل في عصر النهضة الموسيقية، وأضاف لمساته على آلات أخرى من البيانو إلى الكمان والتشيللو والكونترباص والغيثار والقانون والعود والساكسوفون.

ولا يقتصر عمل نعمة على تصنيع الآلات فهو يعمل على إعادة إصلاح وترميم الآلات القديمة: "آلاتي مكفولة لمدى الحياة. كل ما أطلبه هو عدم حرقها أو رميها في الماء عندها يمكن لهذه الآلة أن تعيش 3000 سنة فأنا لا أستعمل أخشابا غير معتقة لأقل من 20 عاما ويصل عمر بعض الأخشاب إلى 90 عاما".

ويتحدث نعمة باعتزاز لكون آلاته الموسيقية أصبحت علامة مسجلة في لبنان تحمل اسم "بيترز" يعزف عليها كبار العازفين عالميا في أكثر من فرقة موسيقية كبيرة.

علامة مسجلة في لبنان تحمل اسم "بيترز" - الصورة من حساب Peter Nehme على فيسبوك
علامة مسجلة في لبنان تحمل اسم "بيترز" - الصورة من حساب Peter Nehme على فيسبوك

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG