Accessibility links

متى تتخلص الموصل من جثث عناصر داعش؟


من الدمار الذي خلفه داعش في الموصل

إلهام الجواهري / خاص لراديو سوا

تواصل فرق الدفاع المدني في محافظة نينوى جهود رفع جثث القتلى في الموصل منذ تحرير المدينة وحتى اليوم.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني السبت انتشال أكثر من 650 جثة لعناصر داعش من تحت الأنقاض في مدينة الموصل خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال مدير الدفاع المدني في الموصل العقيد حسام خليل لراديو سوا، "إن كثيرا من المناشدات وردت من مواطنين عن وجود جثث لمجهولين من عناصر داعش في بعض المناطق القديمة" مضيفا أن أمرا صدر من رئاسة مجلس الوزراء "فباشرنا عمليات انتشار الجثث".

وأشار خليل إلى أن العمل جار لانتشال بقية الجثث وأن "تسليمها يتم لمكتب صحة نينوى والطب العدلي".

لكن عضو منظمة "We Care" أو "نحن نهتم" الناشط المدني محمد البياتي قال إن الجهد الحكومي في انتشال الجثث في مدينة الموصل دون المستوى المطلوب.

وأضاف لراديو سوا أن نحو خمسة آلاف جثة ما تزال "تحت أنقاض المدينة القديمة في الموصل ومرئية للعلن في بعض الشوارع الضيقة وتنبعث منها روائح فظيعة".

وأضاف البياتي أن استمرار بقاء الجثث في أحياء الموصل القديمة كان من بين العوامل التي "أجبرت بعض العائدين إلى ديارهم على العودة مجددا إلى مخيمات النزوح".

البياتي أشار إلى حالات يتم فيها حرق الجثث و"حالات أخرى يتم فيها إخراج شهادة وفاة للجثة من دون إجراء تحاليل التحقق من الهوية".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG